شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نشطاء: منذ ثورة يناير أوباما لم يلتقي مسئول مصري غير السيسي

نشطاء: منذ ثورة يناير أوباما لم يلتقي مسئول مصري غير السيسي
  تؤكد وسائل الإعلام المصرية ومسئولين في حكومة الانقلاب أن جماعة الإخوان المسلمين عميلة لأمريكا وأن الرئيس...

 

تؤكد وسائل الإعلام المصرية ومسئولين في حكومة الانقلاب أن جماعة الإخوان المسلمين عميلة لأمريكا وأن الرئيس باراك اوباما يدعمها ضد ما يصفونه بثورة 30 يونيو.

 

وأكد نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن لم يقابل ‫‏أوباما أي مسئول مصري على مستوى القمة غير قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسى، وهذا يدل على أن أمريكا تدعم ‫جماعة ‏الإخوان المسلمين".

 

وأكد نشطاء علي أن أخر مسئول مصري التقي به الرئيس الأمريكي قبل لقائه عبد الفتاح السيسي كان المخلوع حسني مبارك، مؤكدين أنه ولأول مرة بعد ثورة 25 يناير يوافق الرئيس الأمريكي علي مقابلة مسئول مصري، وهذا يكشف علاقة أمريكا بالانقلاب في مصر.

 

وقال الناشط السياسي محمد حسن، أن لقاء أوباما مع السيسي جاء للترتيب لضرب داعش وكيفية القضاء علي الثورات العربية في المنطقة، مؤكدًا أن أوباما هو العدو الأكبر لثورات الربيع العربي، وأن عبد الفتاح السيسي مجرد أداه لتنفيذ سياسة أمريكا في المنطقة.

 

وأوضح الناشط السياسي إبراهيم يسري أن السيسي طالب خلال لقائة بأوباما بتوسيع حربة علي ما وصفة بالإرهاب، مؤكدًا أن الإرهاب ليس في سوريا والعراق فقط، بل في سيناء وليبيا أيضًا، وأن هذا طلب واضح وصريح من السيسي لأوباما للتدخل العسكري في سيناء وليبيا.

 

وأكد الناشط حسن إبراهيم، أن تصريحات السيسي خلال لقائه بأوباما تعتبر دعوة للغرب بصف عامة، للتدخل في الحرب ضد من وصفهم بالإرهابيين في سيناء وليبيا.

وأوضح حسن أن العلاقات المصرية الأمريكية عادت لطبيعتها كما كان في زمن المخلوع مبارك بل وأكثر، فالنظام المصري ينفذ السياسية الأمريكية بالشكل المطلوب منه، فلأول مرة تدعو مصر أمريكا لتوسيع تدخلها العسكري في منطقة الشرق الأوسط، كما أنها أور مرة يدعو فيها رئيس مصري إلي تكوين دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية فقط، فهذا ما تريده إسرائيل وأمريكا.

وأكد الناشط علي محمد أن أمريكا هي التي صنعت الإرهاب ونشرته في المنطقة لخدمة أغراضها، ونرى أن هذا السيناريو تكرر أكثر من مرة، فحيث ينتشر الإرهاب تضرب أمريكا دولاً وتضعف هذه الدول كما حدث فى أفغانستان من قبل والعراق وغيرهما".

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020