شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أوجه الشبه والاختلاف بين زيارة مرسي والسيسي لجامعة القاهرة

أوجه الشبه والاختلاف بين زيارة مرسي والسيسي لجامعة القاهرة
قارن طلاب ونشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي بين زيارة الرئيس محمد مرسي إلي جامعة القاهرة والزيارة المرتقبة خلال ساعات...

قارن طلاب ونشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي بين زيارة الرئيس محمد مرسي إلي جامعة القاهرة والزيارة المرتقبة خلال ساعات لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي إلي نفس الجامعة بعد تنصيبة رئيس للجمهورية.

          

وكشف الطلاب الفرق في مستوي التأمين بين رئيس منتخب وأخر انقلابي، فقد دخل الرئيس محمد مرسي الجامعة وسط الطلاب وكان اليوم الراسي يسير بشكل طبيعي،  والشوارع المحيطة بالجتمعها جميعها كانت تعمل فلم يتم غلق شارع، والتقي الرئيس بالطلاب دون أي خوف لمناقشة مشاكل الطلبة وتبادل الرأي والأفكار، كما أعتذر الرئيس عن أي تعطيل للطلاب بسبب زيارته.

 

وفي المقابل جاءت الاستعدادات الزيارة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسى المرتقيه خلال ساعات لجامعة القاهرة، مختلفة تمامًا عن الرئيس محمد مرسي.

 

وجاءت زيارة السيسي التكريم 20 طالبًا من المتفوقين بقاعة الاحتفالات الكبرى  بالجامعة، حيث أدت الزيارة إلي حالة من التوتر بين إدارة الجامعة وأجهزة الأمن وذلك لتأمين الحرم الجامعي والمناطق المحيطة بها .

وقال مصدر مطلع بجامعة القاهرة، إن السيسي قرر أن يأتي بطائرة خاصة وأن القوات المسئولة عن تأمين الزيارة حددت ملاعب المدينة الرياضية التابعة للجامعة لهبوط الطائرة الخاصة.

 

وأضاف المصدر أنه تم التنسيق مع إدارة المرور؛ لتيسير حركة المرور، وعمل التحويلات المرورية اللازمة بالتزامن مع الزيارة.

وأجرت أجهزة الأمن مسح شامل لجامعة القاهرة، وتشارك الأجهزة الأمنية بخطة أمنية محكمة لعمليات التأمين التي يشارك فيها ضباط العمليات الخاصة ووحدات التدخل السريع والأمن العام بالتنسيق مع مديرية أمن الجيزة باشراف اللواء محمد كمال الدالي مساعد أول الوزير لأمن الجيزة، بالإضافة لوجود الحرس الجمهوري.

 

وكشفت المصادر عن أن الجامعة في أيدي قوات الأمن والحرس الجمهوري منذ يوم الجمعة، وذلك للسيطرة على جميع المداخل والمخارج لتأمينها .

 

وأضافت المصادر أنه على غرار ذلك فقد منحت إدارة جامعة القاهرة الموظفين والطلاب بها إجازة يومي السبت والأحد المقبلين تزامنا مع زيارة السيسى ولقاءه بأعضاء هيئة التدريس والطلاب أسفل قبة جامعة القاهرة وتوجيه كلمة لهم فى بداية العام الدراسى.

 

وأكدت المصادر إنه لن يتم دخول أي شخص الي الحرم الجامعي أثناء الزيارة دون حصوله على التصريح الخاص بذلك، وسيتم السماح للموظفين من حاملي التصاريح للحضور ممن لديهم أعمال في هذا اليوم كأفراد الأمن الإداري والفنيين وموظفي العلاقات العامة بالجامعة.

 

 

 

وفى السياق ذاته،أعلنت كليتي التجارة والحقوق بجامعة القاهرة، اليوم بتأجيل امتحانات التخلفات لدور سبتمبر والتي كان مقررا لها يوم الأحد القادم ، إلى الأربعاء 15 أكتوبر .

 

 وأوضح الدكتور سعيد ضو عميد كلية التجارة، فى تصريحات صحفية، أن سبب التأجيل هو تزامن موعد الامتحان مع زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى .

ولم يتم توجيه الدعوة لاتحادات الطلاب لمعارضة معظم الاتحادات للانقلاب العسكري، حيث غابت اتحادات الطلبة عن اللقاء،  وشهدت أغلب الجامعات في العام الدراسي المنقضي، مظاهرات واحتجاجات طلابية شبه يومية، معارضة للانقلاب، وتخللها أعمال عنف واشتباكات مع قوات الشرطة داخل وخارج الحرم الجامعي في العديد من الجامعات المصرية، أدت لسقوط قتلى ومصابين في صفوف الطلاب، بالإضافة للقبض على عشرات منهم، وهو ما أدى إلى تصاعد الموجات الاحتجاجية الطلابية التي يعتبرها الانقلاب العسكري "مظاهرات تخريبية".

كما تعرض بعض الطلاب للفصل من جامعاتهم نتيجة مشاركتهم بتلك المظاهرات.

وكان لنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي  ردود أفعال واسعة حول زيارة السيسي وإغلاق الجامعة في وجه الطلاب في وقت يكرم فيه 20 من زملائهم ، فقال أحمد جمال "فين أيامك  يامرسى دخلتها وكانك رجل عادى ".

وقال عبدالهادي السيد "أجازه علشان خايف من المظاهرات ضده، جبان ومؤسسات جبانه، لو عدل ما خاف لكنه ظلم قتل واعتقل فطبيعي يكون خايف".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020