شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لسوء الأحوال الاقتصادية.. عيد الأضحى بدون لحمة

لسوء الأحوال الاقتصادية.. عيد الأضحى بدون لحمة
في ظل الارتفاع المتزايد في أسعار الأضاحي هذا العام وانخفاض مستوي المعيشة، أصبح من الغريب أن يسمى عيد...

في ظل الارتفاع المتزايد في أسعار الأضاحي هذا العام وانخفاض مستوي المعيشة، أصبح من الغريب أن يسمى عيد الأضحي، "عيد اللحمة" كما يسميه المصريون، حيث أن الظروف الاقتصادية قد أثرت بشكل قوي على المواطنين، خاصة مع دخول المدارس وزيادة احتياجات الطلاب إلى الملابس الجديدة والمصاريف اللازمة والحاجة إلى شراء أضحية لعيد الأضحى المبارك.

يقول أحد الآباء: "مستحيل في الوقت ده إني أقدر أجيب ملابس جديدة للمدرسة ومصاريف كتب ودروس، وكمان اشتري ضحية للعيد دا عاوز واحد خارق يشتغل ليل ونهار".

وقالت إحدى الإمهات إن ارتفاع أسعار الملابس وصل إلى 35% ، وإن الظروف المعيشية آلت من سئ إلى أسوأ وأصبحا نشاهد الملابس فقط.


وأضاف أحد أولياء الأمور، "الراتب يدوب يكفي الأكل والشرب، وأصبح الاختيار صعب على رب الأسرة لبس العيد ولا اللحمة ولا الأكل والشرب".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020