شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد شعورهم بالخطر.. 3 سفارات تعلق خدماتها بالقاهرة

بعد شعورهم بالخطر.. 3 سفارات تعلق خدماتها بالقاهرة
مع الأوضاع الأمنية المتدنية خلال 48 ساعة أعلنت 3 سفارات بالقاهرة تعليق خدماتها،...

مع الأوضاع الأمنية المتدنية خلال 48 ساعة أعلنت 3 سفارات بالقاهرة تعليق خدماتها، فاليوم أعلنت سفارة ألمانيا بمصر، تعليق خدماتها بداية من الخميس المقبل، لتكون ثالث بعثة دبلوماسية تتخذ هذه الخطوة خلال يومين بعد انجلترا وكندا.

وفي بيان على موقع السفارة، قالت السفارة: "سوف يغلق قسم التأشيرات أبوابه يوم الخميس الموافق 11 ديسمبر2014".

وأعلنت السفارة الكندية بالقاهرة، في وقت سابق، إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر بسبب "مخاوف أمنية"، فيما استمر تعليق الخدمات العامة لدى السفارة البريطانية في القاهرة لليوم الثاني.

وقال السفير البريطاني بالقاهرة جون كاسن، في بيان على موقع الحكومة البريطانية، إنّ "الخدمات العامة لدى السفارة مُعلَّقة في الوقت الحالي، وقد اتّخذنا هذا القرار لضمن أمن السفارة وموظّفيها".

 

أمريكا تحذر موظفيها من الابتعاد عن محيط سفارتهم

وقبل أيام اكتفت الخارجية الأمريكية بتحذير موظفي سفارتها في القاهرة القريبة من سفارتي كندا وبريطانيا من التحرك في مناطق بعيدة عن منازلهم أو السفر لأي جهة بعد الهجمات الأخيرة التي استهدفت الغربيين بالمنطقة.

والجمعة الماضية، قال مكتب وكالة الأمن الدبلوماسي بالخارجية الأمريكية، في بيان على موقعه الرسمي، إنه "في ضوء التوتر والهجمات الأخيرة على الغربيين في المنطقة أوصت السفارة الأمريكية بأن يدقق موظفوها النظر في تحركاتهم الشخصية والبقاء بالقرب من منازلهم وأحيائهم خلال الفترة المقبلة".

 

أستراليا تطالب رعاياها إعادة التفكير في السفر إلى مصر

والسبت الماضي طلبت الحكومة الاسترالية، من رعاياها، إعادة التفكير في حاجتهم للسفر إلى مصر، مشيرة إلى تقارير حول "تخطيط إرهابيين لشن هجمات على مواقع سياحية ووزارات حكومية وسفارات في القاهرة".

 

الخطر يجبر السفارات إلى تعليق أعمالها

ويقول الدكتور محسن عبد العال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، في تصريحات لشبكة"رصد" أن تصاعد الإجراءات الأمنية، التي يتخذها الانقلاب والمتمثلة في حملات الاعتقال و التهجير القسري لبعض أهالي سيناء، وقانون تحويل المنشآت المملوكة للشعب إلى منشآت عسكرية، والرغبة في التوسع في المحاكمات العسكرية للمدنيين، كل ذلك يحول الدولة إلى معسكر الأمر الذي بث الرعب في قلوب السفارات الأجنبية.

 

وقال عبد العال:" إن الدولة الكبرى التي تعيش في سقف ديمقراطي لا تتخذ تلم الخطوات إلا بعد شعورها بالخطر، وكل ذلك يشير إلى فشل الانقلاب في بسط الأمن ونجاحه في بسط الخطر وعدم الاستقرار الأمني.

 

وحذر عبد العال سلطات الانقلاب من تكرار سيناريو الحرب الأهلية في سوريا والعراق، لافتا إلى أن عبد الفتاح السيسي يسلك نفس الطريق الذي سلكته سلطات بشار الأسد وسلطات العراق، حتى تحولت بلادهم إلى مناطق حرب.

 

 

14 دولة تمنع مواطنيها من السفر إلى مصر

ولا تزال 14 دولة تخذر مواطنيها من السفر إلى مصر منذ الانقلاب العسكري وفشل ذلك النظام في حماية الأفواج السياحية في البلاد.

 

وقال محمد رضوان صاحب شركة سياحة بالأقصر:"كانت نسبة الإشغال السياحي في مثل هذا التوقيت من كل عام بالأقصر تبلغ 100% إلا أن الحال تبدل كثيرا هذه الفترة، حيث لم تتعد النسبة 20% بأي حال من الأحوال، نتيجة فشل النظام الحالي في ضبط الأمن.

 

وأضاف رضوان في تصريحات لشبكة "رصد":" إن الـ 14 دولة التي قررت منع مواطنيها من السفر إلى مصر كانوا يمثلون 90% من نسبة الاشغال السياحي بينما باقي الدول فتلقائيا لا يأتي منها سياح بسبب حالة الأمن السيئة".

 

وزير الداخلية يحمي السيسي فقط

أكد العميد متقاعد، محمد سلام، أن وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، غير قادر على حماية الشعب أو  ورجاله، الأمر الذي أفضى إلى العديد من الشهداء، الذين سقطوا نتيجة عمليات القمع والقتل التي يشنها قوات الداخلية في مصر كلها لحماية عبد الفتاح السيسي ونظامه فقط.

 

وأشار سلام في تصريحات لشبكة"رصد"  إلى أن وزير الداخلية لا يحاول إلا حماية الانقلاب وكتم الصوت المعارض فقط، دون ذلك فلا يفعل، مؤكدًا أن محمد إبراهيم  ارتكب جرائم حرب سال فيها دماء المصريين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية