شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مؤتمر لـ6 إبريل ومصر القوية والدستور لرفض اللائحة الطلابية

مؤتمر لـ6 إبريل ومصر القوية والدستور لرفض اللائحة الطلابية
عقد عدد من القوى الشبابية على رأسها حزب مصر القوية وحركة ٦ إبريل الجبهة الديمقراطية وحزب...

عقد عدد من القوى الشبابية على رأسها حزب مصر القوية وحركة ٦ إبريل الجبهة الديمقراطية وحزب الدستور، مؤتمرا صحفيا في مقر حزب الدستور بالبحوث، وذلك لرفض اللائحة الطلابية الجديدة.


 

حضر المؤتمر عمرو خطاب المتحدث باسم طلاب مصر القوية، وإسلام محمود ممثلا عن حركة ٦إبريل، فيما انتدبت حركة ٦ إبريل الجبهة الديمرايقطة الطالب محمد أسامة، وحضر محمود احمد عن طلاب حزب الدستور، كما حضر محمد صلاح رئيس اتحاد الجامعة المستقلة.

 أكد عدد من الحركات الطلابية بجامعة عين شمس أن اللائحة الطلابية الجديدة ما هى إلا محاولة لمنع النشاط الطلابى داخل الجامعة، وأنها تجعل من اتحاد الطلاب مجرد ديكور.

فيما قال الطالب “محمود أحمد” ممثل طلاب حزب الدستور إن طلاب جامعة عين شمس يطالبون بانتخابات نزيهة لاتحاد الطلاب إلى جانب لائحة طلابية تعبر عن كل الطلاب.

وبشأن الأسر الطلابية، أكد الطالب عمر خطاب من الحركة الطلابية لحزب مصر القوية أن طلاب جامعة عين شمس يرفضون اللائحة الجديدة، وقال إن هناك شروط العضوية ما هي إلا مجرد شروط تعجيزية خاصة بعد منع طلاب التعليم المفتوح من مزاولة أي نشاط داخل الجامعة، كما أن البند الرابع يطالب بوجود خمسين طالب كحد أدنى لتشكيل أى أسرة داخل الكليات كما أنه حدد حد أقصى لعدد الطلاب فى كل أسرة طلابية.

وقال “محمد صلاح مطر”، رئيس اتحاد الجامعة المستقلة إن المجلس الأعلى للجامعات لا يملك قراره ولم يستطع أن يجري انتخابات داخل الجامعة حتى الآن رغم مطالبة كثير من الطلاب فى الوقت الذى يحاول أن يسيطر فيه على الحركات الطلابية داخل الجامعات كما كان يفعل قبل ثورة 25 يناير، مشيرا إلى أن اللائحة الطلابية الجديدة لا تناسب الطلاب ولا تحقق طموحاتهم.

من جانبه عقب “محمد أسامة” ممثل طلاب حركة ٦ إبريل الجبهة الديمرايقطة عندما سئل عن التعاون بين الحركات المذكورة وبين طلاب ضد الانقلاب قال: “إن الخلاف مع طلاب ضد الانقلاب هو خلاف سياسي لكن فى حالة توحيد الصفوف من أجل الأشياء الخاصة بالطلاب فقط فنرحب بمثل هذا الاجتماع معهم في حدود ذلك فقط”، وأضاف أن الجامعات تحولت إلى ثكنة عسكرية وأن النظام الحالي يمارس كافة أساليب القمع داخل الجامعات، والتي أثرت على الحركة الطلابية، على حد تعبيره.
 

وأضاف ممثل حركة 6 إبريل “إسلام محمود” قوله: “عندما عقد الاجتماع الأربعاء الماضي وأخدو تصويت على الائحة كانت الموافقة ١٥ فرد من أصل ١٥٠ ومع ذلك تمت الموافقة عليها”، واختتم بقوله: “كنا أشبه بمجلس الشعب برئاسة فتحي سرور”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية