شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خبراء لـ”رصد”: فشل قيادات الجيش وراء التعديلات الأخيرة

خبراء لـ”رصد”: فشل قيادات الجيش وراء التعديلات الأخيرة
أكد خبراء عسكريون أن التعديلات الأخيرة في صفوف الجيش تمت بعد قلق أصاب المصريين بسبب ما يحدث في سيناء وقرب التدخل في اليمن، فيما يرى فصيل آخر أنها تعديلات عادية لا تحمل أي دلالات.

أكد عمرو بكر، الخبير العسكري، أن التعديلات الأخيرة في قيادات الحيش “لم تأتِ من فراغ”، مشيرًا إلى أن الدولة تريد “ضخ الثقة في نفوس الجنود في سيناء بعد عمليات أنصار بيت المقدس المتكرر”.

وأجرى صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي بحكومة إبراهيم محلب، تغييرات في أبرز قيادات الجيش شملت مدير المخابرات الحربية، وقائد القوات البحرية، وقائد الجيش الثاني الميداني الذي يقود العمليات في شمال سيناء.

قلق المصريين
وأوضح “بكر”، في تصريح لـ”رصد” أن رسالة أنصار يت المقدرس التي بثها التنظيم يوم الجمعة الماضي “زرعت نوعًا من القلق في نفس الجنود، خاصة بعد ظهور أحد الجنود في فيديو التنظيم، والذي أعلنت القيادات أنه مات في كمين وشيعه ذووه قبل أن يظهر فيما بعد في فيديو للتنظيم يموت بطريقة بشعة”.

وتابع: “الجيش في سيناء بلغ لديه القلق من كذب بعض قياداته مبلغه، وكان لزامًا تغيير البعض حتى ولو بنقلهم إلى مراكز أخرى”.

وشملت التعديلات قائد القوات البحرية اللواء أسامة الجندي، ليحل محله اللواء بحري محمد مجدي أبو الوفا، وكذلك اللواء محمد الشحات قائد الجيش الثاني، الذي تم تعيينه مديرًا للمخابرات الحربية خلفًا للواء صلاح البدري، الذي عُين مساعدًا لوزير الدفاع، كما خلف اللواء ناصر العاصي اللواء الشحات ليصبح قائدًا للجيش الثاني.

تعديلات عادية

وصرح نبيل فؤاد، الخبير العسكري، بأن التعديلات التي تمت مؤخرًا في صفوف الجيش تهدف إلى “تجديد الدماء وترتيب البيت الداخلي”.

وأشار “فؤاد” في تصريح لـ”رصد”، إلى أن تلك الخطوة “ليس لها أي دلالات من أي نوع، وأمر طبيعي أن يتم تغيير القيادات العسكرية في أي وقت لتجديد الروح”.

قلق من قرب التدخل في اليمن

من جانبه قال “أ.م” صحفي متخصص في الشئون العسكرية، إن تغيير قائد القوات البحرية في هذا الوقت “لا يتماشى مع اقتراب قطع حربية مصرية من مضيق باب المندب إلا لو كانت قطعنا البحرية خاضت حربا فاشلة فتم تغيير قياداتها في هذا الوقت الحرج.

وجاء تغييرات قائد القوات البحرية في الوقت الذي تتمركز فيه قطع بحرية عسكرية مصرية بالقرب من خليج عدن، ومضيق باب المندب.

وأضاف الصحفي، قائلا: “ما يحدث الآن في الجيش يحمل رسائل حقيقية لطمأنة المصريين الذين ضاقوا ذرعا بخسائر الجيش في سيناء أو التي قد تحدث في اليمن”.

وربط نشطاء بين الخطوة الأخيرة وبين ما كتبه ناصر الدويلة، مستشار سابق لوزير الدفاع الكويتي، بأن عبدالفتاح السيسي سيضحي بنصف المجلس العسكري قبل أن يتحركوا ضده، كما جاء في الفيديو التالي

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020