شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ديلي صباح: أمريكا تُضحي بسلام الشرق الأوسط مقابل مكاسب قصيرة الأجل

ديلي صباح: أمريكا تُضحي بسلام الشرق الأوسط مقابل مكاسب قصيرة الأجل
قالت صحيفة ديلي صباح التركية، إن "قيام الولايات المتحدة برفع حظر الأسلحة المفروض على مصر، بعد الانقلاب العسكري، وتغيير لهجتها بشأن الأسد في سوريا، يعني التضحية مجددًا بالسلام المحتمل في المنطقة مقابل مكاسب ومصالح قصيرة الأجل"

قالت صحيفة ديلي صباح التركية، إن “قيام الولايات المتحدة برفع حظر الأسلحة المفروض على مصر، بعد الانقلاب العسكري، وتغيير لهجتها بشأن الأسد في سوريا، يعني التضحية مجددًا بالسلام المحتمل في المنطقة مقابل مكاسب ومصالح قصيرة الأجل”. 

وذكرت الصحيفة أن “الإدارة الأمريكية تعاملت بشكل غير حاسم بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، وقدمت رسائل متناقضة حول التطورات في مصر، لكنها، برغم طول الأزمة، تجنبت استخدام وصف ما حدث في مصر بأنه انقلاب، وهو ما أرجعه بعض المحللين لمحاولة الإدارة الأمريكية الحفاظ على نفوذها في مصر”. 

وأوضحت: “لكننا لم نر أي علامة على استخدام أو تفعيل هذا النفوذ لدعم الإصلاحات السياسية أو تحسين وضع حقوق الإنسان واستعادة الحريات الأساسية في البلاد”.

وتابعت الصحيفة التركية: “خلال العامين الماضيين، ازدادت الأمور سوءًا في مصر؛ إذ ارتفع عدد السجناء السياسيين بوتيرة سريعة، وحكم على مئات منهم بالإعدام إثر محاكمات جائرة، كما فُرِضَت رقابة صارمة على وسائل الإعلام، وحُظِرَ العديد من الحركات وتم تجريمها، كما اعتبر المراقبون أن الانتخابات الرئاسية غير نزيهة، وأن البلاد تعود للسلطوية والقمع في عهد السيسي، وأن مصر لا تغير أيًّا من سياساتها القمعية أو تخففها، ورغم ذلك لم تقرر الإدارة الأمريكية تغيير رأيها حول المساعدات العسكرية لهذا البلد”.

وأردفت ديلي صباح: “رأت السياسة الخارجية الجديدة للولايات المتحدة تأييد الأنظمة الاستبدادية، من أجل وقف انتشار التطرف، واختارت الاستقرار بدلًا من الحرية، مع أن كوندوليزا رايس، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، اعترفت بخطأ هذه السياسة قائلة: ’إن دعم الحكام المستبدين من أجل تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط لم يجلب أي خير للولايات المتحدة أو للمنطقة’”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية