شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عنان يلتقى الأسد ويسعى لإنهاء العنف فى سوريا

عنان يلتقى الأسد ويسعى لإنهاء العنف فى سوريا
يلتقي كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية مع الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت للحث على التوصل لحل سياسي...

يلتقي كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية مع الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت للحث على التوصل لحل سياسي للإحتجاجات التي بدأت قبل عام في سوريا والحملة الدامية التي قتل فيها آلاف الأشخاص.

وتأتي محادثات عنان في دمشق بعد يوم واحد من اعلان نشطاء ان قوات الاسد قتلت 68 شخصا على الأقل مع سعيها لبسط سيطرتها على مدينة حمص المتمردة وسحق معارضة مسلحة في محافظة أدلب بشمال سوريا.

ومن المقرر ايضا ان يعقد وزراء الخارجية العرب محادثات في القاهرة مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف .

واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرارين للامم المتحدة الشهر الماضي كانا سيؤيدان خطة للجامعة العربية تدعو إلى تنحي الأسد.

وقال ناشطون ان قذائف دبابات ومورتر سقطت على أحياء معارضة في مدينة حمص المضطربة بوسط سوريا مما أسفر عن مقتل 17 شخصا. وتحدث النشطاء عن مقتل 24 شخصا آخرين في محافظة ادلب الشمالية كما تحدثوا عن مزيد من القتلى في مناطق اخرى في البلاد.

وقال كرم أبو ربيع الذي يقيم بحي كرم الزيتون في حمص "دخلت 30 دبابة في الساعة السابعة صباحا وهي تستخدم مدافعها في إطلاق النار على المنازل."

وكان من بين ما ركزت عليه المظاهرات احياء ذكرى احتجاجات للأكراد في شمال شرق سوريا عام 2004 قتل فيها نحو 30 شخصا.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي نشرت على موقع يوتيوب على الانترنت مشاركة آلاف من الأكراد في عدد من المدن الشمالية الشرقية في مظاهرات حيث حمل بعضهم لافتات تدعو إلى إنقاذ الشعب السوري، بينما أظهرت مقاطع أخرى بضع مئات من المحتجين في حي العسالي في دمشق يحرقون صورا للرئيس السابق حافظ الأسد وهووالد الرئيس الحالي بشار الاسد ويرددون هتافات ضده.

وتتضخم احتجاجات الشوارع كل جمعة بعد الصلاة منذ تفجر الثورة ضد النظام السوري قبل عام على الرغم من القمع العنيف الذي يقوم به الجيش والميليشيات الموالية للأسد.

وناقش عنان مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية مهمته مع بان جي مون الامين العام للامم المتحدة ونبيل العربي الامين العام للجامعة العربية.

وقال بان بعد المؤتمر الذي عقد عبر الهاتف "قمت بحث كوفي عنان بقوة على ضمان ان يكون هناك وقف فوري لاطلاق النار". واضاف انه بعد وقف اطلاق النار يجب ايجاد "حلول سياسية شاملة" من خلال الحوار.

ويعتزم عنان الاجتماع مع المعارضة السورية قبل مغادرة البلاد يوم الاحد، ودعا عنان لى حل سياسي ولكن المعارضين يقولون انه لا توجد فرصة لإجراء حوار وسط حملة الأسد.

وقالت المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات ومقرها بروكسل "إذا استطاع (عنان) إقناع روسيا بتأييد خطة انتقالية فإن النظام سيجد نفسه أمام خيارين إما الموافقة على التفاوض بنية صادقة أو مواجهة عزلة شبه تامة من خلال خسارة حليف رئيسي".

وإلى جانب الصين عارضت روسيا صدور أي قرار من الأمم المتحدة خشية حدوث تدخل عسكري على غرار ما جرى في ليبيا وهو موقف تأمل ألمانيا ان يتغير بعد فوز فلاديمير بوتين بانتخابات الرئاسة يوم الأحد.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020