شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عقب استشهاد والدة الدوابشة.. مغردون: قتلوهم حرقًا ودفناهم صمتًا

عقب استشهاد والدة الدوابشة.. مغردون: قتلوهم حرقًا ودفناهم صمتًا
تداول مغردون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج "حرقوا الرضيع وابنه"، وذلك بعد نبأ استشهاد المواطنة الفلسطينية ريهام الدوابشة والدة الرضيع الشهيد على الدوابشة، فجر اليوم الإثنين، متأثرة بالحروق التي أصيبت بها جراء قيام

دشن مغردون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج “حرقوا الرضيع وأمه”، وذلك بعد نبأ استشهاد المواطنة الفلسطينية ريهام الدوابشة والدة الرضيع الشهيد على الدوابشة، فجر اليوم الاثنين، متأثرة بالحروق التي أصيبت بها جراء قيام مستوطنين بإلقاء زجاجات حارقة سريعة الاشتعال داخل منزل العائلة في قرية دوما جنوب نابلس.

وكانت الشهيدة الدوابشة ترقد مع طفلها الثاني أحمد في المستشفى بتل أبيب في العناية المكثفة للعلاج من إصابتهما بحروق بين 60-90%.

وكان ذلك هو الهاشتاج الثاني الذي تداوله نشطاء بعد أن تداولوا هاشتاج سابق يوم استشهاد الرضيع علي الدوابشة.

وقال المطرب الفلسطيني محمد عساف: “استشهدت ريهام دوابشة لتلتحق بابنها الرضيع وزوجها، وبقي أحمد شاهدًا على جريمة المحتل.. من يأخذ حقهم؟”.

 

وعلق mohamadmsade  قائلاً: “يا ترى اخبّروك يا احمد.! ومن عنده الجرأه ليخبرك. يا حبيبي احمد. ماما وبابا وأخوك سافروا للجنة”.

 

وقالت Reem”“: “عندما يستشهد الزوج في عيد زواجه والزوجة في يوم عيد ميلادها!! هنا ترفع الاقلام صامتة..نعم انهم شهداء فلسطين”.

 

وعلق بصمة مغرد قائلاً:

#ريهام_دوابشة أم الرضيع الشهيد #علي_دوابشة ستُدفن جنب ولدها وزوجها الذين استشهدوا حرقاً”.

 

 

وأضاف Nayef-saif “قتلوهم حرقًا.. أما نحنُ فقتلناهم صمتًا!!

واستشهدت أم الشهيد !!

الأم تلتحق بنجلها الرضيع ووالده لم تطق البعد عن الرضيع ستكونون ثلاثة ستفرحون وسيبكي أحمد….“.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020