شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إقرار هدنة بعد 4 أيام من القصف

إقرار هدنة بعد 4 أيام من القصف
  أبلغ مسؤول أمني مصري كبير وكالة رويترز في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء ان الاحتلال الإسرائيل والفصائل الفلسطينية في...

 

أبلغ مسؤول أمني مصري كبير وكالة رويترز في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء ان الاحتلال الإسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وافقتا على هدنة بوساطة مصرية لانهاء اربعة ايام من القصف.
 
ودخل اتفاق التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ ابتداءً من الساعة الواحدة فجر اليوم الثلاثاء بوساطة مصرية.
 
وأعلن مسؤول مصري لوكالة "رويترز" للأنباء أنه تم الاتفاق على تهدئة شاملة بين الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية.
 
وقال المسؤول إن الاتفاق يشتمل على تعهد إسرائيلي غير معتاد بوقف الاغتيالات.
 
وأكدت مصادر مصرية رسمية لوكالة رويترز، أن وساطة مصر جاءت لوقف نزيف الدم الفلسطيني والعمليات العسكرية على قطاع غزة، ومن أجل ذلك أجرت اتصالات مكثفة مع جميع الأطراف لتثبيت التهدئة.
 
وأضافت المصادر أن اتفاق التهدئة سيكون تبادليا، على أن تتولى مصر متابعة تنفيذ الاتفاق.
 
وتفجرت الأوضاع في قطاع غزة في أعقاب اغتيال طائرات الاحتلال للأمين العام للجان المقاومة الشعبية زهير القيسي وصهره محمود حنني عصر الجمعة، إذ شهد القطاع منذ عملية الاغتيال تصعيدا إسرائيليا هو الأعنف منذ عدة أشهر، بينما أطلقت الفصائل الفلسطينية أكثر من 200 صاروخ في إتجاه البلدات الإسرائيلية.
 
وكان السفير المصري لدى السلطة ياسر عثمان قال ان التوصل الى تهدئة سيكون خلال الـ 48 ساعة المقبلة رغم صعوبة الوضع ورفض اسرائيل وقف العمليات.
واضاف السفير عثمان 'الامور معقدة ومصر مصرة على عقد تهدئة خلال الـ 48 ساعة المقبلة'.
 
كما اشار السفير المصري 'الى ان اسرائيل ما تزال ترفض وقف العمليات لكي تقوم الفصائل في غزة بمبادلة ذلك.
 
وسقط في العدوان الإسرائيلي الذي بدأ يوم الجمعة الماضي 25 شهيدا وعشرات الجرحى إضافة لتدمير عدد من المنازل وتشريد ساكنيها.
 
ونسبت وسائل اعلام اسرائيلية الي مسؤولين اسرائيليين تجديدهم القول بان السياسة التي دأبت عليها اسرائيل هي "الرد على التهدئة بتهدئة".
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020