شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسي في مرمى هجوم “الفنانين”.. أبو النجا وعطية الأبرز والبقية تأتي

السيسي في مرمى هجوم “الفنانين”.. أبو النجا وعطية الأبرز والبقية تأتي
شهدت الآونة الأخيرة ارتفاع وتيرة النقد من قبل عدد من الفنانين المصريين تجاه عبد الفتاح السيسي، وذلك بالتزامن مع التدهور الكبير الذي تشهده مصر في كل المجالات

شهدت الآونة الأخيرة ارتفاع وتيرة النقد من قبل عدد من الفنانين المصريين تجاه عبد الفتاح السيسي، وذلك بالتزامن مع التدهور الكبير الذي تشهده مصر في كل المجالات.

ومن بين الفنانين من كانوا من داعمي ومؤيدي تظاهرات 30 يونيو، لكنهم تراجعوا واعترفوا بخطئهم وقرروا إعلان رفضهم بشكل علني لانقلاب 3 يوليو ولسياسات عبد الفتاح السيسي ومطالبين برحيله، ولعل الفنان خالد أبو النجا من أبرز هؤلاء الفنانين المعارضين للسيسي.

نستعرض معكم في السطور التالية أبرز الفنانين الذي هاجموا السيسي:

  • خالد أبو النجا

هو أحد الفنانين المصريين الذين اتخذوا موقفا معارضا للسيسي بشكل واضح عقب الانقلاب العسكري رغم أنه كان من الداعمين لتظاهرات 30 يونيو وللانقلاب على شرعية الرئيس محمد مرسي.

وطالب “أبو النجا” مؤخرا برحيل السيسي نهائيا عن المشهد وهو ما أثار حالة من الانتقادات بشأنه.

إذ قال “أبو النجا” في تغريدة له عبر حسابه على تويتر: “الوضع_مؤسف.. كلمتين وبس، الرئيس اللي يسافر لندن بدل شرم الشيخ لطمأنة الأهالي والسياح لا يفهم أمنيا شيئا.. تنحى الآن وأنقذ مصر من أخطاء تاريخية”.

 

 

  • هشام عبد الله

عرف الفنان هشام عبد الله بمواقفه المعارضة للمخلوع حسني مبارك، وبعد الانقلاب العسكري أعلن رفضه المجازر، وأعلن في حديث صحفي أجرى معه مؤخرا أن تمرد كانت خدعة، معربًا عن أسفه للمشاركة معهم خلال تظاهرات 30 يونيو.

وعن توصيفه لفترة حكم السيسي قال: “نظام مبارك ما زال يحكم، حيث سيطرة السلطة العسكرية على كل مقاليد الأمور، بالإضافة لرجال مبارك الذين عادوا إلى مقاعدهم”.

  • محمد عطية

الفنان محمد عطية يعتبر أيضًا واحدًا من الفنانين الذين دعموا وأيدوا تظاهرات 30 يونيو، لكن منذ فترة أعلن عن خطئه في تقدير الموقف حينها، وأنها معارض للانقلاب ولسياسات عبد الفتاح السيسي.

وانتقد عطية ما أسماه بسياسات التطبيل للسيسي ونغمة “تحيا مصر”.

ومن بين كتاباته عبر صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك”: “الشماتة غير مطلوبة والتطبيل والشعارات برضه غير مطلوبين.. يعني الناس اللي مقضياها لحد دلوقتي تحيا مصر وأنا مع مصر وتعالوا مصر.. وإحنا وراك للنهاية.. هو في نهاية أكتر من كده؟”.

  • عمرو واكد:

تبنى عمرو واكد موقفًا معارضًا للمخلوع حسني مبارك وكان أيضًا من مشاركي تظاهرات 30 يونيو، ولكن مع تزايد وتيرة القمع والاعتقالات أعرب عن اعتراضه على الاعتقالات وكبت الحريات، لينضم إلى قائمة الفنانين المغضوب عليهم من مؤيدي وداعمي السيسي.

  • ياسر المناوهلي:

بعد ارتفاع وتيرة القمع خرج المناوهلي في لقاء تليفزيوني ليعرب عن اعتذاره للمشاركة في تظاهرات 30 يونيو، ومن حينها تبنى “المناوهلي” الجانب المعارض لعبد الفتاح السيسي وسياساته الانقلابية.

إلى هذا، ما زال القوس مفتوحا لينضم فنانون آخرون لمرمى معارضة السيسي، والبقية تأتي، لا سيما مع ارتفاع وتيرة الأصوات المعارضة لعبد الفتاح السيسي خلال الفترة الحالية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020