شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السودانيون يشعلون “تويتر” بهاشتاج “مصر ليست أخت بلادي”

السودانيون يشعلون “تويتر” بهاشتاج “مصر ليست أخت بلادي”
اعترفت القوات المصرية، أول أمس الإثنين، بأنها قتلت 15 مهاجرًا سودانيًا، قرب الحدود مع "إسرائيل"؛ عندما كانوا يحاولون التسلل لدخول "إسرائيل" بطريقة غير شرعية.

اعترفت القوات المصرية، أول أمس الإثنين، بأنها قتلت 15 مهاجرًا سودانيًا قرب الحدود مع “إسرائيل”؛ عندما كانوا يحاولون التسلل لدخول “إسرائيل” بطريقة غير شرعية.

وبعد انتشار نبأ قتل السودانيين، اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بهاشتاج “مصر ليست أخت بلادي”، وتوالت تغريدات السودانيين على الهاشتاج تعليقًا على الحادثة.

يقول عليكو الحمدابي: “ما تفعل الحكومة المصرية مع الجالية السودانية لا يمت للأخوة بصلة”.

وغرد عواد كوفران: “الحكومة المصرية تسحل وتعتقل وتذل السودانين على أراضيها”.

وأضاف كوفران -في تغريدة أخرى- “هاشتاجات تناهض تعامل الحكومة المصرية مع السودانين.. نحن نكرم المصري في السودان ونمنحه أرض وإقامة”.

وعلق عبدو ماديبو: “حملة شعبية سودانية في مواقع التواصل الاجتماعي ضد الانتهاكات المصرية بعنوان “مصر ليست أخت بلادي” الهدف من الحملة احترام كرامة السودانيين”.

وكتب محمد يعقوب: “لا وحدة مع مصر.. لا صداقة مع مصر”.

قال مصدر أمني مصري، إن 15 مهاجرًا كانوا ضمن “23” في طريقهم إلى “إسرئيل” على بعد “21” ميلًا من مدينة رفح شمال سيناء؛ حيث فتح عليهم الجنود المصريون النار، مشيرًا إلى أن البقية أصيبوا بجراح نقلوا على إثرها لمستشفى المدينة.

ووفقًا لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فإن إصابات الأشخاص الـ”8″ حرجة وكلها في الصدر والبطن، مبينة أن حادثة القتل بحق المهاجرين السودانين تعتبر الأكبر من نوعها منذ العام 2005.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية