شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“الخارجية المصرية”: ما يحدث في إثيوبيا شأن داخلي

“الخارجية المصرية”: ما يحدث في إثيوبيا شأن داخلي
قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بحكومة شريف إسماعيل، إن ما شهدته بعض المدن الإثيوبية من اضطربات، خلال الأيام الأخيرة، يعد شأنًا داخليًا إثيوبيًا.
قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بحكومة شريف إسماعيل، إن ما شهدته بعض المدن الإثيوبية من اضطربات، خلال الأيام الأخيرة، يعد شأنًا داخليًا إثيوبيًا.

وأضاف “أبو زيد”، في تصريحات صحفية “إن مصر تتطلع إلى استمرار استقرار الأوضاع واستكمال برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في إثيوبيا بما يعود بالنفع والرخاء للشعب الإثيوبي الشقيق”.

وتابع: “إثيوبيا دولة كبيرة ومهمة في القارة الإفريقية، وأن استقرارها وسلامتها يعززان من مصلحة القارة، بما في ذلك المصلحة المصرية”.

شهدت بلدات: هارامايا وجارسو وواليسو وروبي وغيرها في إثيوبيا، عدة تظاهرات، وأصيب العديد من المتظاهرين بجروح، وأدانت منظمة العفو الدولية استخدام الجيش والشرطة القوة المفرطة في التصدي للمحتجين السلميين.

وذكرت منظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية، أن السلطات الإثيوبية قتلت 75 متظاهرًا على الأقل خلال أسابيع من التظاهرات التي بدأت بعدما تصدى طلاب لمقترحات للحكومة بمصادرة أراضٍ في عدة مدن في منطقة أوروميا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020