شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

6 دعوات لانتخابات رئاسية مبكرة.. هل تحرك المياه الراكدة؟

6 دعوات لانتخابات رئاسية مبكرة.. هل تحرك المياه الراكدة؟
في ظل الفشل الاقتصادي والسياسي الذي حققه النظام الحالي، وزيادة الغضب الشعبي مع التوقع بثورة شعبية قادمة أكد محللون تخوفهم من أن تكون ثورة جياع، لذلك انتشرت الدعوات المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة .

في ظل الفشل الاقتصادي والسياسي الذي حققه النظام الحالي، وزيادة الغضب الشعبي مع التوقع بثورة شعبية قادمة أكد محللون تخوفهم من أن تكون ثورة جياع، لذلك انتشرت الدعوات المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة من قبل بعض الداعمين لمعسكر 30 يونيو، كان آخرها دعوة النائب توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب، إلى المطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وعقب ذكرى ثورة 25 يناير بداية هذا العام، وفي أقل من شهر تم الإعلان عن أكثر من 4 دعوات أبرز مَن أطلقها المهندس الاستشاري ممدوح حمزة الناشط السياسي المصري المعروف، والدكتور سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، والخبير الاقتصادي عبدالخالق فاروق، والدكتور عبدالله الأشعل، مساعد وزير الخارجية المصري السابق، والمهندس ممدوح حمزة، فيما سبقهم بعدة شهور حزب مصر القوية الذي يرأسه الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح.

ابوالفتوح أول الداعين

دعوات الانتخابات الرئاسية المبكرة بدأها الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية، ولقي بعدها هجوم شديد من القوى المؤيدة لعبدالفتاح السيسي، وشن الإعلام حملة قوية عليه، فيما اتهمه البعض بالخيانة وطالب بمحاكمته.

وقال أبوالفتوح: إن جميع المعارضين لعبدالفتاح السيسي يتمنون دعوته لانتخابات رئاسية مبكرة من أجل تجنب الفشل السياسي؛ حيث إن الانتخابات الرئاسية المبكرة تجنب أي نظام سياسي الفشل.

وأضاف أبو الفتوح، خلال حواره في برنامج “بتوقيت القاهرة” على قناة “بي بي سي عربية”، أن البديل للانتخابات المبكرة في مصر هي الفوضى، موضحًا أن الوطن لم يعد يتحمل التظاهر والفوضى.

الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة تكررت على لسان الدكتور سعد الدين إبراهيم، مدير مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية والمحلل السياسي.

سعد الدين إبراهيم

ودعم سعد الدين إبراهيم دعوة الخبير الاقتصادي عبد الخالق فاروق لعبد الفتاح السيسي بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال إن دعوة عبد الخالق فاروق للانتخابات المبكرة “جاءت في محلها”، مشيرا إلى “أنه يحق لأي شخص دعوة الرئيس لذلك”.

وتابع إبراهيم في تصريحه أن “الخسائر المادية في إجراء الانتخابات الرئاسية، ومن ورائها الانتخابات البرلمانية ستكون أقل من الخسائر المعنوية”.

وسجل إبراهيم أن “البرلمان الحالي لم يشارك في انتخابه سوى 26% من الشعب المصري، ممن لهم حق التصويت”، لافتا إلى أن “الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة قد تكون في محلها، حتى يكون البرلمان أكثر قوة، وحتى تتمتع قراراته باحترام الشعب داخليا والرأي العام الخارجي”، منوها إلى أن البرلمان “يتحرك على ساق واحدة”.

ممدوح حمزة

وبعدها قال الناشط السياسي المهندس ممدوح حمزة إن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة هو السبيل الوحيد، لإنقاذ مصر مما وصفه بـ”تدهور أوضاعها”، مستبعدا قيام ثورة جديدة خوفا من تؤدي إلى مجازر مشابهة لسوريا، على حد تعبيره.

وقال حمزة -خلال تصريح صحفي معه أثناء تضامنه مع الجمعية العمومية لأطباء مصر بدار الحكمة-: “احنا قضينا على مبارك بالضربة القاضية، والجيش كان مصلحته يقف مع الثورة في ذلك الوقت، وإن وقوفه مع تظاهرات 30 يونيو كان لاستعادة السلطة التي اقتنصها الإخوان منها من خلال الانتخابات في 2012”.

وأكد “حمزة” أنه لا يمكن إزاحة السيسي بثورة أخرى؛ لأن الجيش هو الذي يحكم، على العكس من ثورة 25 يناير وما حدث فى 30 يونيو؛ فكلاهما كان لمصلحة الجيش، وأنه يجب اقتناص الإنجازات من المعارك التي تخوضها المعارضة ضد السيسي.

عبدالله الأشعل

وعلق الدكتور عبدالله الأشعل، مساعد وزير الخارجية الأسبق على تصريح رئيس وزراء إثيوبيا، بأن بلاده لن تتوقف عن بناء سد النهضة وأنه سيتم افتتاحه في موعده، فقال الأشعل إن مصر تشغل نفسها بين المكاتب الاستشارية والتي ستُكلف الدوله حوالي أربعين مليون جنيه.

وأضاف أنه حين يخرج تقرير المكتب الاستشاري سيكون السد قد اكتمل بناؤه، وتساءل الأشعل عن الخلل الموجود في مصر هل هو من السد أم من القناه أم من الضبعة ام من السياحة أم من الحريات أم من المصداقية؟ مضيفا أن البلد تغرق ونحن نتمسك بالسطحيات، مطالبا بانتخابات رئاسية مبكرة.

توفيق عكاشة

انضم الإعلامي توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب، إلى خندق الدعوات المطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وزاد على هذه الدعوة مطلبين آخرين.

وشدد عكاشة على أهمية إجراء انتخابات رئاسية مبكرة وحل البرلمان وانتخاب برلمان جديد، خاصة بعد قبول استقالة المستشار سرى صيام من مجلس النواب.

وعلق عمرو موسى المرشح الرئاسي الاسبق، ردا على تساؤلات الصحفيين خلال عزاء الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، بشأن الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة لإنقاذ البلاد من الوضع الراهن: “سمعتوها فين، مفيش الكلام ده”.

استنكر الإعلامي أحمد موسى دعوات توفيق عكاشة للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، قائلًا إن عبدالفتاح السيسي لم يأخذ فرصته حكم سنة ونصف فقط.

وقال الإعلامي مجدي طنطاوي: إنه سيدعو لإغلاق قناة “العاصمة” التي يعمل بها حال مطالبتها بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة؛ لأنها بذلك تُضر مصر.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020