شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجزائر تُقرر ترحيل 700 مهاجر إفريقي بعد مقتل مواطن في ورقلة

الجزائر تُقرر ترحيل 700 مهاجر إفريقي بعد مقتل مواطن في ورقلة
قررت الحكومة الجزائرية ترحيل 700 مهاجر من عدة جنسيات إفريقية، يتواجدون بمدينة ورقلة بعد مقتل شاب جزائري على يد نيجيري

قررت الحكومة الجزائرية ترحيل 700 مهاجر من عدة جنسيات إفريقية، يتواجدون بمدينة ورقلة بعد مقتل شاب جزائري على يد نيجيري.

وقال محافظ ورقلة، سعيد بوجيل، في تصريحات صحفية اليوم الخميس: “القرار اتخذ بعد المناوشات التي شهدتها المدينة أمس الأربعاء، والتي اندلعت عقب مقتل مواطن من حي سعيد عتبة بورقلة على يد رعية نيجيرية”.

وأشار إلى أن المرحلين سيتم ترحليهم إلى مركز استقبال بتمنراست الحدودية مع “مالي والنيجر” ريثما يتم ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن حي سعيد عتبة بمدينة ورقلة الجزائرية، شهد مواجهات بين سكان محليين ومهاجرين أفارقة بعد حادثة مقتل شاب من المنطقة على يد رعية من دولة النيجر.

وقال وزير الداخلية، نور الدين بدوي، أمام البرلمان مطلع العام، إن بلاده استقبلت خلال 2015 فقط أكثر من 16 ألف مهاجر إفريقي، فروا من النزاعات، نصفهم من النساء والأطفال.

ولم يذكر الوزير العدد الإجمالي للمهاجرين الأفارقة بطريقة غير شرعية بشكل عام، رغم أنَّ أرقاما سابقة للوزارة تؤكِّد أنّ الرقم يتجاوز 25 ألفًا، ينحدرون من عشر جنسيات إفريقية، بينما تقول منظمات حقوقية إنَّ الرقم في حدود 50 ألفًا.

وكشف المسؤول نفسه أنَّ السلطات الجزائرية رحَّلت منذ نهاية 2014 أكثر من 7274 رعية نيجيريًّا، بعد اتفاق مع حكومة النيجر وأن العملية متواصلة لترحيل البقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020