شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حازم حسني : الجيش ليس أمامه إلا تنحية السيسي حال الشعور بالخطر

حازم حسني : الجيش ليس أمامه إلا تنحية السيسي حال الشعور بالخطر
أكد الدكتور حازم حسني ، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ، أن "النظام ليس لديه القدرة ولا الرغبة، ولا حتى التصورات أو الرؤى التي تسمح له بالإصلاح، فقدراته السياسية صفر.

أكد الدكتور حازم حسني ، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ، أن “النظام ليس لديه القدرة ولا الرغبة، ولا حتى التصورات أو الرؤى التي تسمح له بالإصلاح، فقدراته السياسية صفر، وهو غير قادر على إدراك أن التعامل مع المجتمع المدني له طريقة مختلفة عن التعامل مع المجتمع  العسكري”.

وأشار إلى أن الجيش إذا وصل إلى مرحلة الشعور بأن السيسي أصبح عبئًا عليه،و أن الدولة ومصالحها في خطر، سينحيه أو يقوم ببعض الترتيبات ليستقيل بأي شكل”.

وقال  في حوار صحفي لموقع “المراقب” : السيسي يخشى الاقتراب من أي إصلاحات حتى لو كانت وهمية،  لأنه لا يدري ماذا يفعل، ويريد أن يستمر الوضع كما هو عليه، ويظل مستقرًا في مكانه، ومؤيديه حوله دون أية تغييرات، فالسيسي يحاول أن يثبت جدارته عن طريق القيام بالمشروعات الهندسية، إما من مدخرات المصريين، وهم اللذين سيسددونها أيضًا، أو من الخليجين وندفع ثمنها من استقلالنا، ولكنه لم يفعل أي شيء لزيادة موارد الدولة وخروجها من عباءة مبارك، غير أنه مستريح لإعادة النظام القديم، والشيء الوحيد المختلف بينه ومبارك، أن مبارك كانت لديه حجة سياسية، أما هو فيتعامل بسياسات تاجر وكأنه متأثر بطفولته، ويظهر هذا في طريقته في التفاوض والفصال”.

وأضاف :”ورثنا العديد من القوانين المجحفة والقاسية والمتعلقة بالتظاهرات والاحتجاز تحت بند التحقيقات، في عهد الرئيس المؤقت عدلي منصور، والذي أعيب عليه ضعفه للدرجة التي دفعته لعدم القدرة على رفض القوانين التي أمليت عليه حينها ووافق عليها قبل تركه للرئاسة.

ونابع:” النظام لا يريد لأحد أن يتحدث في السياسة، وخاصة كل من له علاقة بالخارج، يتصورون أنهم بمعاقبة من في الخارج، سيخشاه العالم، ومن ثم يقطع عليهم الطريق في التدخل في الشؤون المصرية، ولا يدركون أن العالم تغير وألغيت الحدود الفاصلة بين الدول، لتصبح من حق كل دولة التدخل في شوؤن الأخرى، مثلما للنظام الحق في التدخل في شؤون دول أخرى لو كان يستطيع”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020