شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بسبب أزمة الدولار.. إغلاق 1400 مصنع بالمحلة الكبرى

بسبب أزمة الدولار.. إغلاق 1400 مصنع بالمحلة الكبرى
أدى ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، إلى نشوب أزمة حقيقية بصناعة الغزل والنسيج بمحافظة الغربية؛ حيث انعكس على زيادة تكلفة استيراد المواد الخام، وانخفاض معدلات المبيعات والتصدير.

أدى ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، إلى نشوب أزمة حقيقية بصناعة الغزل والنسيج بمحافظة الغربية؛ حيث انعكس على زيادة تكلفة استيراد المواد الخام، وانخفاض معدلات المبيعات والتصدير.

تم إغلاق أكثر من 650 مصنعًا مرخصًا، وما يقرب من 800 مصنع ومشغل للتريكو والتطريز غير مرخصة في مدينة المحلة، التي تعد أهم معاقل صناعة الغزل والنسيج في مصر.

وقرر عدد من قيادات وأصحاب مصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والوبريات، التقدم بشكاوى رسمية للمسؤولين ورئيس مجلس الوزراء، ووزيري الصناعة والاستثمار؛ لإغاثتهم بسبب تفاقم الأزمة واستمرار إغلاق المصانع بصورة تدريجية طوال الأشهر الماضية، إلا أن تجاهل مناشداتهم وغياب المسؤولين، أدى إلى ارتفاع موجة الغضب لدى العمال وأصحاب المصانع.

تمثل مصانع الغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى، مصدرًا لرزق ما يزيد على 169 ألف عامل، يعولون ما يقرب من 400 ألف مواطن ومواطنة من أبناء المحلة الكبرى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020