شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الآلاف يتظاهرون في المغرب ضد تصريحات بان كي مون بشأن الصحراء

الآلاف يتظاهرون في المغرب ضد تصريحات بان كي مون بشأن الصحراء
تظاهر الآلاف من المغاربة في الرباط، اليوم الأحد، احتجاجًا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي وصف الصحراء الغربية بـ"المحتلة" رافعين شعارات مؤكدة على "مغربية الصحراء"

تظاهر الآلاف من المغاربة في الرباط، اليوم الأحد، احتجاجًا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي وصف الصحراء الغربية بـ”المحتلة”، رافعين شعارات مؤكدة على “مغربية الصحراء”.

وردد المشاركون في مسيرة الرباط شعارات تطالب بحياد الأمم المتحدة تجاه قضية الصحراء، مؤكدين أن “الصحراء مغربية وستبقى كذلك”، بالإضافة إلى ترديد النشيد الوطني المغربي، ورفع المحتجون لافتات “لا للوساطة المنحازة، لا للمس باستقرار المنطقة” و”لن نسمح بحبة رمل من صحرائنا”.

وشارك في المسيرة وزراء من الحكومة وأمناء أحزاب الأغلبية والمعارضة والنقابات، وجمعيات المجتمع المدني وشخصيات عامة أخرى.

في المقابل، أعلنت جماعة العدل والإحسان المحظورة بالمغرب، وتوصف كأكبر جماعة إسلامية في المغرب، أنها لن تشارك في المسيرة، وقال حسن بناجح الناطق الرسمي باسمها إن “البهرجة لا تزيد ملف الصحراء إلا فشلا وتعقيدا، لأن الشعب المغربي يؤمن بقضيته الوطنية”.

وخلال زيارته السبت الماضي مخيما للاجئين الصحراويين قرب تيندوف في الجزائر، قال بان كي مون بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية إنه يتفهم “غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال أراضيه”.

وفي بيان رسمي انتقلت الحكومة المغربية بشدة، تصريحات بان كي مون متهمة إياه بـ”التخلي عن حياده وموضعيته” وبالوقوع في “انزلاقات لفظية”، مؤكدة أن “هذه التصريحات غير ملائمة سياسيًا، وغير مسبوقة في تاريخ أسلافه ومخالفة لقرارات مجلس الأمن”.

يُشار إلى أن بان كي مون رفض الأربعاء اتهامات الرباط له بعدم التزام الحياد حول الصحراء الغربية، حيث قال إنه “فعل كل ما بوسعه من أجل حل الوضع بالصحراء الغربية الذي مضى وقت عليه”.

وسيطر المغرب على معظم مناطق الصحراء الغربية في نوفمبر 1975 بعد انتهاء الاستعمار الإسباني، مما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع “الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب” بوليساريو استمر حتى 1991.

وتنشر الأمم المتحدة بعثة في المنطقة منذ 1991 للسهر على احترام وقف إطلاق النار بين المغرب وبوليساريو، وتقترح الرباط حكما ذاتيا واسعا تحت سيادتها لهذه المنطقة الشاسعة التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة على الأقل.

لكن بوليساريو تريد تنظيم استفتاء لتقرير المصير، وتتهم السلطات المغربية بـ”استنزاف” ثروات الصحراء الغربية، خصوصا الفوسفات “75% من الاحتياطي العالمي” والثروة السمكية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020