شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المخابرات المغربية حذرت نظيرتها البلجيكية قبل وقوع التفجيرات

المخابرات المغربية حذرت نظيرتها البلجيكية قبل وقوع التفجيرات
كشفت وسائل إعلام مغربية، أن المخابرات المغربية حذرت نظيرتها الأوروبية من احتمال وقوع سلسلة جديدة من الهجمات الفائقة الخطورة في قلب أوروبا.

كشفت وسائل إعلام مغربية، أن المخابرات المغربية حذرت نظيرتها الأوروبية من احتمال وقوع سلسلة جديدة من الهجمات الفائقة الخطورة في قلب أوروبا.

وأشارت وسائل الاعلام -بحسب وكالات أنباء- اليوم الخميس، أن المخابرات المغربية طلبت من شركة الخطوط الملكية المغربية تجنب التحليق فوق بلجيكا وفرنسا وإسبانيا.

وأكدت المصادر أن المعلومات التي جمعتها المخابرات المغربية وتلك التي أفاد بها مخبر يعيش بالقرب من الحدود التونسية الليبية، أفادت باستعداد الإرهابيين لتدبير عمل ضد محطة للطاقة النووية في بلجيكا، الأمر الذي دفع السلطات البلجيكية، قبل وقوع تفجيرات بروكسل، إلى تشديد الحراسة بشكل ملحوظ على منشأتين نوويتين في “دويل” و”تيهانغ” وإخلائهما من العاملين فيهما، باستثناء الطاقم الضروري لاستمرار تشغيل المنشأتين.

وكشفت السلطات البلجيكية أول أمس الأربعاء، هوية منفذي هجمات بروكسل، وهما خالد وإبراهيم البكراوي، وقالت إنهما كانا على علاقة بالمشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس في نوفمبر الماضي، بينما تلاحق مهاجما ثالثا.

وأكد المدعي الاتحادي البلجيكي، أن الأخوين إبراهيم وخالد البكراوي نفذا تفجيرين “انتحاريين” في مطار ومحطة مترو في بروكسل الثلاثاء.

وقال المدعي فريدريك فان ليو في مؤتمر صحفي إن خالد البكراوي فجر نفسه في إحدى عربات مترو بروكسل في محطة مالبيك، وإنه لم يتم بعد تحديد هوية شخصين آخرين رصدتهما كاميرات المراقبة مع إبراهيم.

وأكد المدعي العام أن إبراهيم البكراوي رمى جهاز حاسوب عليه “وصيته” في سلة للمهملات في شارع حي شاربيك، حيث قامت الشرطة بعدة عمليات تفتيش الثلاثاء، وكتب في الوصية أنه “لم يعد يعلم ماذا يفعل لأنه مطلوب في كل مكان”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020