شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سياسيون وحقوقيون يتضامنون مع “جنينة”: مبروك للفسدة

سياسيون وحقوقيون يتضامنون مع “جنينة”: مبروك للفسدة
انتقد سياسون وحقوقيون قرار عزل المستشار هشام جنينه من رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات، معلنين عن تضامنهم معه، مؤكدين أنه قرار مخالف للدستور والقانون.

انتقد سياسون وحقوقيون قرار عزل المستشار هشام جنينة من رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات، معلنين عن تضامنهم معه، مؤكدين أنه قرار مخالف للدستور والقانون.

وصدر قرار جمهوري مساء أمس بتعيين هشام بدوي قائما بأعمال رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات خلفا للمستشار هشام جنينة، الذي صدر قرار من الرئاسة بإعفائه من منصبه.

وجاء القرار عقب بيان نيابة أمن الدولة العليا الذي وصف فيه تصريحات هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات بشأن الـ600 مليار جنيه تكلفة الفساد في مصر خلال عام 2015 بغير المنضبطة، وأن الجهاز المركزي للمحاسبات غير معني بتحديد الفساد.

ورأى الدكتور محمد محسوب، وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية الأسبق، أن عزل هشام جنينة من منصب رئاسة الجاز المركزي للمحاسبات، مخالف للدستور والقانون.

وقال -عبر تغريدة له على “تويتر”- إن “إقالة المستشار جنينة خلافًا للدستور متوقعة من سلطة لا تعرف دستورًا ولا قانونًا، الفشل لا يتعايش مع من كشف جزءًا من فساده، ولا يتعايش وطني مع قمع وفساد الفشل”.

وأعلن المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، تضامنه مع هشام جنينة، عقب قرار عزله من رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات.

وقال -عبر منشور له على “فيس بوك”-: “المستشار الجليل حقًا هشام جنينة قامة مصرية شريفة أصيلة تستحق الاحترام والإكبار والدعم لا العزل والانكار والتشوية، ‏متضامن مع هشام جنينة”.

وانتقد الكاتب والروائي علاء الأسواني قرار عزل هشام جنينة، قائلا: “كان يستطيع أن يجاريهم أو يصمت، لكنه قاض انحاز لضميره، ووقف وحده ضد فساد الكبار، مهما تطاول عليه المخبرون والطبالون سيظل هشام جنينة رمزًا للشرف”.

وأضاف -عبر “تويتر”- “قرار إقالة المستشار هشام جنينة مخالف للدستور وللقانون، ويحمل رسالة إرهاب لكل من يدافع عن المال العام، جماعات الفساد أثبتت أنها أقوى من الجميع”.

وقال ناصر أمين، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان -عبر “تويتر”-: “هشام جنينة من أشرف قضاة مصر وأكثرهم استقلال.. ونزاهته المعلومة عنه وصلابته، تجعلنا نفهم الآن.. إلى أين نحن ذاهبون؟!”.

وتوجه المحامي الحقوقي خالد علي لهشام جنينة، بعد عزله، قائلا: “إلى المستشار الجليل هشام جنينة، كنت تستطيع أن تبقى بالمنصب وتضمن التجديد لو تحليت بالصمت أو بتصريحات التبرير”.

وأضاف -عبر منشور له على “فيسبوك”-: “لكنك اخترت ضمير القاضي وصممت على الصمود والمقاومة وفضح الفساد، شكرًا هشام جنينة”.

واعتبر البرلماني السابق مصطفى النجار أن عزل هشام جنينة من منصبه، حدث جلل؛ حيث قال -عبر تغريدة له على “تويتر”-: “عزل المستشار جنينة رئيس أهم جهاز رقابي على السلطة التنفيذية في مصر بعد تصريحاته عن حجم الفساد، حدث جلل يوثق للمرحلة الحالية بكل ما فيها”.

واعتبر الحقوقي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، أن عزل “جنينة” “هرولة وخطوات إضافية للوراء”.

وقال -عبر تغريدة له على “تويتر”-: أنا مواطن بسيط بحترم الدستور.. لكن لا عزاء للدستور”.

واعتبر الناشط السياسي شادي الغزالي حرب أن قرار عزل جنينة خطوة متوقعة، وذلك في تغريدة له عبر “تويتر” قال فيها: “دون استدعاء من البرلمان، السيسي يعزل ‫‏هشام جنينهة رئيس أهم جهاز رقابي، خطوة متوقعة من رئيس يرغب في ترسيخ مفهوم السلطة، المطلقة، مبروك للفسدة”.

واعتبر الناشط السياسي مالك عدلي أن عزل هشام جنينة قد يكون المسمار الأخير في نعش النظام، مضيفا في منشور له عبر موقع “فيس بوك”: “عزل المستشار هشام جنينة بهذه الطريقة وفي هذا التوقيت، قد يكون واحدًا من أواخر المسامير في نعش أي أمل يرتجى من إصلاح مؤسسات هذه الدولة ومكافحة الفساد المستشري في أوصالها، أو رغبة هذا النظام في التقدم بنا خطوة واحدة إلى الأمام”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020