شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البنا: النظام المختلط هو الأنسب لمصر

البنا: النظام المختلط هو الأنسب لمصر
  أعرب الدكتور عاطف البنا - الفقيه الدستوري - عن اعتقاده بأنه لا يصلح أحوال مصر إلا النظام المختلط بين البرلماني...

 

أعرب الدكتور عاطف البنا – الفقيه الدستوري – عن اعتقاده بأنه لا يصلح أحوال مصر إلا النظام المختلط بين البرلماني والرئاسي، مشيرا إلى أن مصر عاشت 14 ألف سنة في ظل حكم فردي؛ هي 7000 سنة حكما فرديا منذ العهد الفرعوني، ثم كانت الـ60 سنة الأخيرة بمثابة 7000 أخرى من الحكم الفردي الديكتاتوري.

جاء ذلك في سياق جلسة للجمعية التأسيسية لصياغة الدستور, والتي يترأسها المستشار حسام الغرياني في مقر مجلس الشورى مساء اليوم الإثنين؛ حيث استعرض فيه بعض النماذج من النظم الفرنسية والأمريكية والإنجليزية.

وأضاف الفقيه الدستوري في محاضرة ألقاها في جلسة للجمعية التأسيسية لصياغة الدستور برئاسة الدكتور حسام الغرياني: "إننا كنا من قبل نقول: إنه لا يصلح أوضاعنا سوى النظام البرلماني، وكفى سلطات للرئيس، لكن رجال السياسة وغيرهم صاروا يوافقون على النظام المختلط؛ حيث يحتاج النظام البرلماني لمتطلبات غير متوفرة من حيث وجود الأحزاب القوية التي تتبادل السلطة مدة أو أكثر، وفي النظام البرلماني, وعند التحول من الحكم الفردي بأن يكون الحاكم رمزا فقط، فإن الظروف الاستثنائية جعلتنا نقبل أن يكون للرئيس بعض السلطات".

ولفت البنا إلى أنه في النظم المختلطة يكون الشكل البرلماني موجودا, ولكن يضاف إليه سلطات للرئيس، كما في المثال الفرنسي، مشيرا إلى أننا وفقا لدستور 71 بمصر، تحول نظام الحكم في مصر من النظام المختلط نظريا إلى نظام حكم فردي، بينما في فرنسا كانت سلطات الرئيس أقل, ولم يتحول إلى سلطة مطلقة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020