شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تفاصيل التحقيقات في واقعة “سيدة الكرم” بالمنيا

تفاصيل التحقيقات في واقعة “سيدة الكرم” بالمنيا
اتهم دانيال عطية عبده شحاتة، 78 سنة، زوج سعاد ثابت، فلاح، والتي جردت من ملابسها وسحلت بقرية الكرم،خلال التحقيقات كل من، محمود عبدالرحيم، ومجاهد صلاح حسن، ومجدي محمد محمد زناتي، وأحمد توفيق سيد، ورفعت محمود عبدالرحيم، ورمضان م

اتهم دانيال عطية عبده شحاتة، 78 سنة، زوج سعاد ثابت، فلاح، والتي جردت من ملابسها وسحلت بقرية الكرم بالمنيا،خلال التحقيقات كل من، محمود عبدالرحيم، ومجاهد صلاح حسن، ومجدي محمد محمد زناتي، وأحمد توفيق سيد، ورفعت محمود عبدالرحيم، ورمضان محمود عبدالرحيم، ومحمد محمود عبدالرحيم، وأحمد محمود عبدالرحيم، ونظير إسحاق أحمد عبدالحافظ، وعبدالمنعم إسحاق أحمد، وصالح عبدالحافظ أحمد، بحرق منزله.

وقال “دانيال”، إن المتهم نظير إسحاق، صاحب ابنه أشرف، وتوجد خلافات بينهم لا يعرف سببها.

وعلى جانب آخر، قال المجني عليه، سامي كامل صدام شحاتة، 64 سنه، فلاح، “كنت قاعد في البيت وسمعت صوت دوشه بره طلعت أشوف فيه أيه، لقيت نار كتيرة طالعة من بيت دانيال ولقيت واحد اسمه مصطفي وأولاده خدوني عندهم، ودخلونا البيت وقفلوا علينا البيت، وبعدها بشوية طلعت علشان أشوف أيه اللي حصل لقيت البيت بتاعي كله مكسر والفرش مكسر ومتبهدل، والأجهزة الكهربائية مكسره ولقيت سبعة آلاف جنيه مسروقة من البيت، وبعدين ولعوا في بيت وجيه قاصد وبيت فضل سعد شرقاوي”.

وبينما نفى المتهم الأول والرئيسي في الأحداث، نظير إسحق أحمد عبدالحافظ، 35 سنة، حاصل على دبلوم تجاره، تهم إحراز سلاح ناري، وإضرام النار عمداً وإتلاف المنقولات والتعدي بالضرب، والتسبب في إصابة المجني عليهم، قائلا: عرفت أن فيه علاقه بين أشرف دانيال ومراتي (ن. ر. ف).

كما نفى المتهم، رمضان محمود عبدالرحيم عبدالحافظ، 56 سنه، فني خراطة بالوحده المحلية، جميع تهم الحرق والتعدي والإصابة الموجه آليه، وقال: “كنت نايم في البيت، وجم خبطوا على وفتحت وخدوني المركز وده كل اللي حصل”، وأضاف”مفيش خلافات بيني والمجني عليهم، بس فيه خلافات بين نظير أبن أختي وبين أشرف دانيال بسبب موضوع مرات نظير وأشرف».

في ذات السياق، أقر المتهم مجدي محمد محمد زناتي، 51 سنة، مصرفي أول ببنك، نجل السيدة عنايات أحمد، شاهدة واقعة التعري، بعدم صحة جميع الاتهامات المنسوبه إليه، وقال، “أنا كنت قاعد في البيت لقيت الضابط دخل عليا البيت، وقالي تعالي معانا وخدني على المركز، أنا وابني محمد، وبعدها جابونا على النيابة”.

وأضاف، “أنا محرقتش بيوت حد أنا كنت بطفي معاهم الحريق، ومفيش خلافات بيني والمتهمين، لكنني من فتره عملت محضر لدانيال عطيه بسبب نزاع على شجره كانت في الشارع”.

أما المتهم محمد مجدي محمد محمد زناتي، 29 سنة، عامل، حفيد شاهدة التعري عنايات أحمد، فهو الآخر نفى جميع التهم المنسوبه إليه، وقال “أنا قاعد عند البيت ولقيت الحكومة جت خدتني وركبوني البوكس وخدوني أمناء شرطة معرفش أسمائهم على المركز، ومفيش خلافات بيني والمجني عليهم، بس فيه خلافات بين دانيال عبده وبين أبويا مجدي، علشان أبويا من فترة كان عمل محضر له بسبب شجره كانت في الشارع”.

وعلى صعيد أخر ، توجه عدد من مسلمي قرية الكرم، إلى منزل العمدة عمر راغب، مطالبين بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية الأمن إعتراضًا على تشويه صورتهم، وإظهارهم بأنهم اعتدوا على مواطنة، بصرف النظر على ديانتها، سواء كانت مسلمة أو مسيحية، رافضين ماينسب إليهم من إتهامات، مشيرين إلى أن الواقعة تفاقمت بسبب تحريض وتدخلات بعض مثيري الفتن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية