شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أول تعليق من البرادعي على تهجير أقباط شمال سيناء

أول تعليق من البرادعي على تهجير أقباط شمال سيناء
وجه الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، رسالة للأسر المسيحية التي نزحت من مدينة العريش بشمال سيناء خوفًا على حياتهم من ملاحقة الإرهابيين.

وجه الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، رسالة للأسر المسيحية التي نزحت من مدينة العريش بشمال سيناء خوفًا على حياتهم من ملاحقة الإرهابيين.
وكتب البرادعي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم السبت: “إلى أهلنا الأقباط: حماكم الله من كل سوء وهدي الجميع سواء السبيل”.

جاء ذلك على خلفية مقتل سبعة مواطنين مسيحيين إثر استهدافهم من قبل عناصر إرهابية بسيناء، الأمر الذي استدعى نزوح عشرات الأسر المسيحية إلى محافظة الإسماعيلية، خوفًا من ملاحقة أنصار التنظيم الإرهابي.
وبحسب اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، استضافت المحافظة 246 فردًا موزعين على 54 أسرة مسيحية نازحة من مدينة العريش بشمال سيناء.
وقالت مصادر كنسية بالإسماعيلية إن الأسر المسيحية وصلت إلى الكنيسة الإنجيلية بالمدينة على مدار اليومين الماضيين، “خوفًا على حياتهم بعد استهداف أقباط داخل بيوتهم”، على حد وصف قادة الكنيسة.
من جهتها طوقت تشكيلات قوات الأمن مناطق جنوب العريش؛ بحثًا عن الخلايا المسؤولة عن العمليات ضد الأقباط، وتم تسكين 105 شخص ببيوت الشباب بالتنسيق مع وزارة الشباب، و 60 شخص بشقق سكنية أجرتها الكنيسة القبطية بعد تزويدها بالأثاث وتوفير كل ما يلزم للمعيشة.
فيما أدانت الكنيسة القبطة الأرثوذوكسية، والأزهر الشريف، وعدد من الشخصيات العامة، هذه الاعتداءات.

وأعلنَت وزارة الداخلية منذ قليل في بيانِ لها، أنها لم تطلب من الأقباط المقيمين بشمال سيناء مغادرة منازلهم والتوجه إلى المحافظاتِ المتاخمةِ، فيما أكد مجلس الوزراء على لسان المتحدث الرسمي السفير أشرف سلطان أنَّه لم يتم حتى الآن تحديد موعد عودة الأسر المسيحية إلى منازلهم. 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية