شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مركز حقوقي يطالب بالكشف عن مصير محمد المرسي وقيادات الإخوان المعتقلة

مركز حقوقي يطالب بالكشف عن مصير محمد المرسي وقيادات الإخوان المعتقلة
طالب مركز الشهاب الجهات الحقوقية الدولية بالتدخل العاجل للكشف عن مصير الدكتور محمد عبدالرحمن المرسي - عضو مكتب الإرشاد للإخوان المسلمين - ومن تم اعتقالهم في نفس اليوم، معربًا عن قلقه على سلامتهم مع استمرار السلطات في إخفاء
طالب مركز الشهاب الجهات الحقوقية الدولية بالتدخل العاجل للكشف عن مصير الدكتور محمد عبدالرحمن المرسي – عضو مكتب الإرشاد للإخوان المسلمين – ومن تم اعتقالهم في اليوم نفسه، معربًا عن قلقه على سلامتهم مع استمرار السلطات في إخفاء ملابسات اعتقالهم.

 وقال المركز – عبر صفحته على فيس بوك اليوم – إنه راسل أكثر من مئة منظمة حقوقية دولية، ومنها الجهات الحقوقية بالأمم المتحدة بخصوص واقعة القبض على د. محمد عبد الرحمن، ومن معه؛ حيث إنه وللآن لم يتم الكشف عن ملابسات القبض عليهم أو معرفة مكان احتجازهم ومصيرهم.

وحمَّل المركز النظام ووزير الداخلية والأمن الوطني المسئولية عن سلامة وصحة المختطفين، داعين منظمات حقوق الإنسان لفتح تحقيق في جرائم الإحفاء القسري التي تقترفها سلطات الانقلاب في ظل تصاعدها بشكل كبير، بحسب توصيفه.

 كانت قوات الأمن قد اعتقلت عضو مكتب الإرشاد د. محمد عبد الرحمن، و6 آخرين من منازلهم ومقار عملهم منذ الخميس 23 فبرير الجاري ولم تفصح عن مكان احتجازهم القسري حتى الآن.

واستنكرت جماعة “الإخوان المسلمون” الواقعه عبر بيان صدر عنها مؤخرًا، حملت فيه مسؤولية سلامة المعتقلين للسلطات، ومؤكدة ثباتها على النهج السلمي في مقاومة ما وصفته بالانقلاب حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020