شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البلتاجي: سنواصل عملنا في التأسيسية ونحترم القضاء إذا حلها

البلتاجي: سنواصل عملنا في التأسيسية ونحترم القضاء إذا حلها
  أكد الدكتور محمد البلتاجى- مقرر لجنة الاقتراحات والحوارات والاتصالات المجتمعية بالجمعية التأسيسية للدستور- أن...

 

أكد الدكتور محمد البلتاجى- مقرر لجنة الاقتراحات والحوارات والاتصالات المجتمعية بالجمعية التأسيسية للدستور- أن الجمعية ستحترم أحكام القضاء وسيادة القانون إذا قرر القضاء حل الجمعية.

وقال البلتاجي خلال جلسة استماع عقدتها اللجنة بمجلس الشورى اليوم " السبت " لرؤساء وممثلي عدد من الأحزاب السياسية ردا على أشرف بارومة مؤسس حزب مصر الكنانة الذي طالب خلال جلسة الاستماع لرؤساء الاحزاب حول الدستور بضرورة التحدث عن احتمالية حل الجمعية التأسيسية، إنهم سيستكملون مسيرتهم فى إعداد مشروع الدستور وتقديمه للشعب المصرى فهذا واجب وطني.

وأوضح أن الجمعية اتفقت منذ أول يوم لها على انها ستمضي قدما في إنهاء مشروع دستور مع احترام أحكام القضاء وما ينتهي إليه سنضرب له "تعظيم سلام".

وأضاف أن هيئة مكتب الجمعية ستعقد اجتماعا بعد غد " الاثنين"، قبل جلسة حكم المحكمة حول "تأسيسية الدستور" المقرر لها الثلاثاء المقبل، وذلك لدراسة جميع السيناريوهات المتوقع.

وتابع البلتاجى أن "التأسيسية" منذ أول اجتماع اتفقت على أن تتحول إلى جمعية أهلية تقوم بمراقبة ومتابعة تطبيق النصوص الدستورية التي استفتى الشعب عليها، قائلاً "ندرك الفرق بين النصوص الدستورية وتطبيقها"، مضيفا "نحن أمام مهمة وطنية بغض النظر عما هو مطروح أمام القضاء".

من جانبه علق رامي لكح ممثل حزب الإصلاح والتنمية موجها كلامه للدكتور محمد البلتاجي قائلا: أنا اختلف معك في عدم احترام أحكام القضاء بشان حل الجمعية التأسيسية للدستور لأن معنى إصدار القضاء حكما بحل الجمعية أن تتوقف عن عملها في إعداد الدستور.

ورد أيمن نور وكيل الجمعية التأسيسية قائلاً: إن الجمعية تحترم أحكام القضاء لكن إذا كان هناك حكم يمكن الطعن عليه فإن الجمعية ستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأضاف نور، سنلتزم بتنفيذ أحكام القضاء إذا صدر حكم نهائي، موضحًا أن حديث الدكتور البلتاجي يقصد منه أننا أصحاب تجربة وسنستكمل الجزء البحثي الذي بدأته الجمعية و جمع المقترحات .

وفيما يتعلق بتحويل "التأسيسية" إلى "جمعية أهلية" عقب انتهائها من عملها، قال نور: إن ذلك لا يتعارض مع حكم "المحكمة الدستورية العليا" .

وشهد الاجتماع اعتراضا من بهاء أنور عضو حزب غد الثورة والذي قدم نفسه باعتباره المتحدث باسم الشيعة المصريين عندما طلب الحديث باسم الشيعة فرد البلتاجي قائلا إن الجلسة مخصصة للأحزاب فقط وهو ما دفع أنور لمغادرة القاعة .

شارك في الاجتماع ممثلون عن أحزاب الوفد والمستقلين والمصري العربي الاشتراكي والأمة والأحرار والشعب والخضر المصري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020