شبكة رصد الإخبارية

تأجيل قضية النائب ونيس إلى السبت المقبل

تأجيل قضية النائب ونيس إلى السبت المقبل
قضت محكمة جنح طوخ اليوم، برئاسة المستشار محمود السعيد تأجيل قضية النائب السلفي علي ونيس في اتهامه بالفعل الفاضح بالطريق العام...

قضت محكمة جنح طوخ اليوم، برئاسة المستشار محمود السعيد تأجيل قضية النائب السلفي علي ونيس في اتهامه بالفعل الفاضح بالطريق العام بتأجيل القضية إلى 21/7 الموافق السبت القادم للنطق بالحكم بجلسة سرية.

عقدت المحكمة برئاسة المستشار محمود السعيد، وبحضور أحمد لطفي رئيس نيابة بنها الكلية، ومحمد يوسف رئيس نيابة طوخ.

وكانت الجلسة قد تم رفعها بعد أن شهدت بعض المشادات بين بعض المحامين، وبين المواطنين بسبب عدم حضور علي ونيس للجلسة الثانية.

وقد طالب حسام حبيب محامي الفتاة المتهمة خلال الجلسة ببراءتها، مستندا على عدة أسانيد قانونية -بحسب قوله- منها عدم صلة الفتاة بالواقعة، وعدم معقولية التصوير الوارد بأوراق الواقعة وتناقض أقوال شهود الإثبات، وتلفيق الاتهام للشيخ علي ونيس وللفتاة، وبطلان تحريات المباحث وعدم جديتها وتناقضها وعدم صلة التسجيلات بالمتهمة وبطلانها، وكذلك القصور والتعسف في تحقيقات النيابة وعدم إثبات الواقعة بمحضر دفتر أحوال مركز شرطة طوخ.

وأكد محامي الفتاة على عدم صلاحية الدليل المستمد من تقرير الخبير الصوتي لكونه مستمد من إجراء غير شرعي، وأشار إلى قصور تحقيقات النيابة بما أصابها بالعوار، كما أضاف أن المتهمة الموجودة بالسجن ليست هي الفتاة المضبوطة مع الشيخ "ونيس".

كما قال المحامي: إن المعاينة التصويرية التي قامت بها النيابة أكدت أن أقرب ثلاثة أعمدة لمكان ضبط النائب على بعد 30 مترا، أي أن الإضاءة خافتة، ولا تسمح برؤية من في السيارة، وتساءل كيف تم الاستدلال على فعلة الفعل الفاضح؟.

كما أشار إلى تناقض أقوال الضابط احمد بهاء الدين، وأمين الشرطة ماهر محمد نصر، حيث أكد محضر الشرطة أن النائب على ونيس، كان متكأ على جانبه الأيسر، وفى النيابة أشاروا إلى أنها كانت جالسة على قدمه.

وقد استعان أحد المحامين في الجلسة بخريطة للمكان تؤكد أن الأدلة فاسدة، ولا تصلح للاتهام، مشيرا إلى أن المكان لا يصلح للفعل الفاضح.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020