شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاشتراكي المصري: تجنب الرئيس للصدام مصلحة للوطن

الاشتراكي المصري: تجنب الرئيس للصدام مصلحة للوطن
 ذكر المهندس أحمد بهاء الدين شعبان وكيل مؤسسي حزب الاشتراكي المصري أن الأوضاع الحالية شديدة التعقيد والتداخل، ومعظم...

 ذكر المهندس أحمد بهاء الدين شعبان وكيل مؤسسي حزب الاشتراكي المصري أن الأوضاع الحالية شديدة التعقيد والتداخل، ومعظم القرارات سيترتب عليها آثار ونتائج مركبة، ولذلك يجب أن تكون لغة العقل هي سيد الموقف وأن نفكر بهدوء وعقلانية للخروج من المأزق الحالي، لأننا جميعا في مركب واحدة إذا نجت سننجو وإذا غرقت سنغرق، وكي نتفادي أكبر قدر ممكن من الخسائر.

وقال – في تصريح لـرصد – "إن قرارات الرئيس التي ينبغي أن يتخذها يجب ألا تؤدي لأي تصعيد بشكل ما أو بآخر فنحن جميعا في غني عنه، فأي صدام ستكون له تداعيات خطيرة للغاية، وفي ذات الوقت لا يجب أن يكون هناك تراجع أو تنازل عن تحقيق مطالب الثورة، وإن تطلب ذلك الصبر بعض الوقت، فكل شيء يجب أن يأتي بعد دراسة متأنية وجيدة".

ووصف شعبان حديث بعض الذين يطالبون الرئيس بأن يضرب بيد من حديد ويأخذ قرارات ثورية دائما ويصعد ويدخل في صدام بالكلام الانفعالي الذي سيسكب مزيدا من الزيت علي النار، ولن يفيد إلا أعداء الوطن الذين يعملون علي إشعال الأمور وتفجيرها.

وقال: علينا أن نعمل على تهدئة الأجواء كي نتجنب أي تأزيم للأوضاع، مشيرًا إلي أن سلطة المجلس العسكري ليست وليدة اليوم وانتزاعها منه كاملة أمرا صعبا يقتضي التعامل معه بحرص وحنكة سياسية بالغة، فما لا يدرك كله لا يترك كله.

وتابع: "السلطة الآن إن كانت بين أيدي المدنيين منقوصة فستكون غدًا كاملة، وسنعمل جاهدين على تحقيق ذلك، ولذلك ينبغي أن تكون هناك مواءمات سياسية بين الجميع، كما أن التنازلات المحسوبة لها جدوى أكبر بكثير من أي صدام غير معروف نتائجه، وفي البداية والنهاية الرئيس لديه الكثير من المعلومات الشاملة والمعطيات التي تسمح له باتخاذ القرار المناسب، وعليه أن يأخذ قراره باستقلال تعزيزا لسلطاته لأنه الرئيس المنتخب من الشعب".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020