شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أعضاء التدريس: زيادة رواتبنا جاءت من رئيس منتخب بإرادة شعبية

أعضاء التدريس: زيادة رواتبنا جاءت من رئيس منتخب بإرادة شعبية
أثنى عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس على القانون الذي أصدره المجلس العسكري, وصدق عليه الدكتور مرسي والخاص بتعديل...

أثنى عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس على القانون الذي أصدره المجلس العسكري, وصدق عليه الدكتور مرسي والخاص بتعديل قانون تنظيم الجامعات؛ حيث تضمن القانون زيادة رواتب أعضاء هيئة التدريس؛ لتصل 1000 جنيه للمعيد, و1500 للمدرس المساعد, و2500 للمدرس, و3000 للأستاذ المساعد, و3500 للأستاذ، وانتخاب مناصب الجامعة بدءا من رئيس القسم وصولا إلى رئيس الجامعة، وتعديل وضع الأساتذة فوق السبعين؛ ليصبحوا أساتذة متفرغين مع زيادة رواتبهم.

 

ومن حانبه، أكد الدكتور عصام جمال غانم – أستاذ بكلية التربية جامعة قناة السويس – أن هذا القرار جاء معبرا عن بعض مطالبهم وليس كلها؛ حيث إنهم طلبوا من وزير التعليم العالي الاهتمام بأعضاء هيئة التدريس من الناحية الاجتماعية من خلال تحسين وضع العلاج لأعضاء الهيئة وأسرهم, وتوفير النوادي الخاصة بالأعضاء, وإعادة سلطة الدكتور الجامعي خاصة أنه ضلع أساسي في بناء مصر, فهو مربي الأجيال, ومنمي العقليات, وداعم للسواعد الشابة.

وأشار غانم إلى أن هذا القرار يدل على أن الرئيس الحالي المنتخب بإرادة شعبية بدء بالفعل ينظر لمشاكل المصريين وإعادة حلها؛ حيث أضاف قائلا: "أتمنى من الرئيس سرعة إصدار قرار بمجانية التعليم".

واتفق معه الدكتور محمود حمدان – أستاذ بكلية التربية جامعة جنوب الوادي- حيث قال: "أعضاء هيئة التدريس كان أملهم في ربنا ثم الدكتور مرسي، لكونه دكتورا جامعيا, وسوف يشعر بآلامنا, وهذا ما حدث بالفعل".

وأضاف «حمدان» قائلا: "القرار الذي أصدره العسكري وأقره مرسي جاء مرضيا لكل مطالب أعضاء الهيئة، كما أن الزيادات في الرواتب مناسبة بشكل جيد, وسنقوم بإعلان النتائج التي كانت محجوبة لعدم تحقيق مطالبنا، ونحن كأعضاء هيئة التدريس من جامعة جنوب الوادي نتقدم بالشكر والعرفان للدكتور مرسي على النظر في مطالبنا وتحقيقها, ونتمنى لمصر غدا أفضل؛ لكي نبني مصر بسواعد شبابها وثقافتهم".

ومن جانبه، قال خالد زكي – معيد بكلية الإعلام جامعة القاهرة -: إنه تم النظر في شأن أعضاء هيئة التدريس بعد طول غيبة، مشيرًا إلى أن من وضع هذا القرار يعتبر على دراية كاملة بشئون أعضاء الهيئة، فإقرار انتخاب رؤساء القسم والعمداء يمنح الحرية للطلاب والمدرسين باختيار رئيسهم على عكس ما كان يحدث سابقا من تعيين لرؤساء الأقسام والعمداء.

وأضاف «زكي»: إن القرار جاء في صالح الأساتذة فوق السبعين؛ حيث يسمح لهم بالتدريس مرة أخرى تحت مسمى أساتذة متفرغين، وعن زيادة أجر المعيد إلى 1000 جنيه علق زكي قائلا: "إحنا كنا فين وبقينا فين".
 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020