شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس الصحافة الرياضية الدولية: فوضى الإعلام وراء كارثة بورسعيد

رئيس الصحافة الرياضية الدولية: فوضى الإعلام وراء كارثة بورسعيد
  قال الإيطالي جياني ميرلو، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، إن الإعلام الرياضي والصحافة في مصر تحتاج إلى "ثورة...

 

قال الإيطالي جياني ميرلو، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، إن الإعلام الرياضي والصحافة في مصر تحتاج إلى "ثورة كاملة وإعادة هيكلة"، مشيرًا إلى أثرها السلبي الملحوظ على تطور الرياضة بالبلاد والتي أصبحت عبارة عن "صراعات ومصالح شخصية" على حد وصفه.

وأضاف ميرلو "الصحافة الرياضية في مصر في أدني مستوايتها، ولا أجد سوي الكذب والكراهية والسخرية في كل خبر أو تقرير وخاصة في البرامج الرياضية والتي أصبحت مسرحًا للمصالح الشخصية ".

وأوضح  أن ثورة الـ25 يناير في مصر "لم تطل الإعلام وخاصة الرياضي منها"، واصفًا البرامج الرياضية بـ "الفوضوية وغير المهنية التي تفنن يوميًا على مدار الساعة في إشعال الفتن وإفشاء الحقد في الشارع الرياضي" .

واستشهد ميرلو بقضية مذبحة استاد بورسعيد والتي راح ضحيتها  74 مشجعًا في الأول من فبراير الماضي خلال مباراة الفريق مع النادي الأهلي ، مؤكدًا أن "الصحافة الرياضية كانت لها اليد العليا في حدوث تلك الكارثة التي هزت العالم أجمع" .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020