شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجبهة الشعبية: تعاون أوباما العسكري مع إسرائيل دعم للعدوان والاستيطان

الجبهة الشعبية: تعاون أوباما العسكري مع إسرائيل دعم للعدوان والاستيطان
  اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين توقيع الرئيس الأمريكي أوباما على مشروع قانون لتدعيم التعاون العسكري والأمني...

 

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين توقيع الرئيس الأمريكي أوباما على مشروع قانون لتدعيم التعاون العسكري والأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل نوعي وشامل ، بمثابة جائزة وتشجيع أمريكي لحكومة نتنياهو في شهر رمضان ، على العدوان والاستيطان وإهراق الدم الفلسطيني واستباحة المقدسات والاستهتار بالعرب والمسلمين . 
 
وحذرت الجبهة الشعبية في بيان لها من أن الصمت الرسمي الوطني والعربي والإسلامي والدولي على تطاول وعبث الغرباء بحقوق الفلسطينيين ، سيحول الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس ، إلى موضوع للمزايدات والمناقصات والبيع والشراء في بازار الانتخابات الأمريكية .
 
وواصلت الجبهة بقولها إن هذا الصمت سيلحق أفدح الأضرار بالحقوق الوطنية والأمن القومي ويحرف نضال الشعب الفلسطيني والشعوب العربية عن أهدافهم الحقيقية في مجابهة الاحتلال وحليفه الاستراتيجي وعن تحرير الأراضي العربية المحتلة والظفر بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والتقدم . 
 
وطالبت الجبهة القيادة الفلسطينية وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الإقليمية والدولية بإدانة ووقف هذه الاتفاقية ، التي تفاقم الإخلال بموازين القوى لصالح الاحتلال وزرع المنطقة بالأسلحة بما فيها الدمار 
الشامل، مما يهدد الأمن والسلام الدولي ويطلق يد الاحتلال في تحدي القانون الدولي والإنساني واتفاقات جنيف والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والاستقلال .
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020