شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

من وحى الألعاب الأوليمبية

من وحى الألعاب الأوليمبية
  من وحي الألعاب الأوليمبيه   ربما تكون فترة...

 

من وحي الألعاب الأوليمبيه
 
ربما تكون فترة الألعاب الأوليمبيه هي أكثر فتره أجلس فيها أمام التلفاز . و كأي مصري يريد أن يرى بلاده في المقدمة فكرت فيما يمكن أن نفعله لتحسين الرياضه في مصر وتلافي السلبيات التي نغرق فيها حالياً . بعض هذه المقترحات قديم .
 
أولاً : الكود الرياضي :
 
أن يكون هناك كود رياضي لكل منطقه سكنيه يضمن أن أهل هذة المنطقه عندهم مساحة من الأرض لممارسة الرياضه مجاناً . حتى المدن الجديدة لا يوجد في تخطيطها مثل هذه المساحات لأنها بيعت لشركات عملاقة مثل سوديك وهذة الشركات لا تهتم إلا ببيع أكبر مساحة والحصول على أكبر عائد مادي من هذه الأراضي .
 
في المدن القديمة قد يكون من الصعب إيجاد مثل هذه المساحات فيمكن الاستعاضة عن الأراضي بتخصيص أراضي شركات القطاع العام ومبانيه غير المستخدمة لإنشاء نوادي رياضيه . مثلاً في منطقة الورديان بالاسكندريه هناك مخزن دقيق في شارع الأمان لم يستخدم منذ أكثر من 20 عام وهو مغلق . هذا مبنى سقفه مرتفع جداً ومساحته كبيره يمكن أن يصبح مكان نموذجي لإنشاء عدة ملاعب للسلة والطايرة وكرة اليد و الجمباز وغيرها من الألعاب التي لا تحتاج لمساحات كبيرة . هذا النوع من مباني الدولة غير المستخدمة شديدة الإنتشار .
 
يمكن أن تدار هذة الأندية بمتطوعين من نفس المنطقة .المهم نضع ضغط على كل المحافظين كي يحققوا هذا الكود و هم سيأتون بأفكار جديدة .
 
هذا الكود أيضاً يجب أن تلتزم به المدارس والجامعات العامة والخاصة .
 
 
 
ثانياً : يجب أن يقتصر أعضاء أي فريق رياضي في أي لعبه على أبناء المحافظه ( في حالة المحافظات الصغيره ) أو المنطقه الرياضيه  (في حالة المحافظات الكبيره ) . هذا سيقضي على ظاهرة شراء اللاعبين ويعرف النادي أنه لا سبيل له للتفوق إلا عن طريق إكتشاف المواهب وثقلها كما تختفي ظاهرة الأسعار الخرافيه للاعبين وهي ظاهره مستفزة لشرائح كثيره في المجتمع . وينتهي  بذلك بزنس الرياضة وتعود الرياضة هوايه جميله .
 
المشاكل التي سيؤدي لها هذا المشروع هي أنه سيصعب أن نجد نادي ينافس إفريقياً ودولياً لأن ذلك يتطلب أن يجمع أحسن المواهب في الدوله في مكان واحد . لا أعتقد أن هذا العيب أهم من نشر الرياضة في المجتمع وما يتبعه من آثار صحيه كما أن ذلك لن يؤثر  على المنتخبات الرياضيه بل سيدعمها عن طريق عمل قاعده كبيره لها .
 
المشكله الأخرى أن ذلك ربما يتنافى مع قواعد الفيفا وإمبرطورية بلاتر  في حالة كرة القدم والاجابه عليهم أن يعدلوا هم قوانينهم لتناسبنا . سيسمع العالم بنا وربما يتبعنا البعض ونقود العالم نحو عصر جديد . علينا أن ننسى ونتخلص من ذلك الأحساس بالدونيه. نستطيع أن نفعل أي شيء .  إن لم يعجب الفيفا ما نفعل لبلادنا فليختاروا أي محيط يشربوا منه.
 
ثالثاً : إنشاء دوري الجامعات و الإهتمام به وربط مصاريف الجامعات الخاصة بحجم مشاركتها في هذة المسابقات . هؤلاء لا يسمعون سوى لغة واحدة.
 
رابعاً : إلغاء أي جمارك على جميع الأجهزة الرياضية وخصوصاً الدرجات ، الدرجات في أمريكا أرخص من مصر !! الدراجة هي شيء صعب المنال لكثير من الأطفال والشباب في مصر . طبعاً إنشاء مصنع للدرجات في مصر شيء لا يخطر على بل مسؤل في مصر و يعتبره مطلب إستفزازي .
 
خامساً : يسند لكل محافظ أن ينظم ماراثون سنوي ومسابقات للدرجات والجري والمشي في أماكن جميلة ككورنيش النيل والبحر يشارك فيها جميع أهالي المحافظة ولا تقتصر على الرياضيين والأندية . هذة المسابقات موجودة في العالم كله وهي وسيلة لتشجيع السياحة . يمكن أن تخصص جوائز ماليه للفائزين . 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020