شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فن النقش على النحاس مهنة في طريقها للنسيان

فن النقش على النحاس مهنة في طريقها للنسيان
هم فنانون الماضي والحاضر, فنانون من نوع خاص, أفنوا حياتهم في مهن كان يعتبرها البعض في الماضي مهن"عادية"...

هم فنانون الماضي والحاضر, فنانون من نوع خاص, أفنوا حياتهم في مهن كان يعتبرها البعض في الماضي مهن"عادية" لكثرة مشتغليها، أما في حاضرنا, فمثلما يقولون "ما ندر من شيء إلا وغلا ثمنه".. فأصبحت مهن نادرة أوشكت أن تندثر، وأصبح محترفوها في عداد النسيان!، ولكن الآن نعود إليهم ونتذكرهم ونتذكر ذوقهم الفني الذي لطالما تهافت عليه الجميع، نعود إليهم لنتذكر براعتهم في نسج الماضي والحاضر ليخرجوا علينا بقطعة فنية رائعة تتخطى براعة الأجيال والأزمان!

لذلك قررت"شبكة رصد الإخبارية" أن تأتي كل أسبوع بحلقة خاصة لفنان من زمن المهن النادرة, ليروي لنا ولكم قصص عشقه لمهنته وكفاحه الطويل في دمج براعة وأصالة فن الماضي بحداثة فن الحاضر!

53 عاما في حب النقش على النحاس

فنان بالفطرة.. نقش سطور حياته على جدران النحاس والفضة.. عندما تراه لأول مرة وهو ينقش على المعادن بكلمات زخرفية تشعر بأنك أمام فئة نادرة من الفن يجب المحافظة عليها من الاندثار.
هو عم "زينهم أمين على" 65 سنة- نقاش معادن- أحب الصنعة منذ نعومة أظافره فعشقها كما عشقته.. ترك من أجلها تعليمه الابتدائي ليتفرغ لحبها كما يقول، فيحكي "ورثت مهنة النقش على المعادن والزخرفة عن والدي- رحمه الله- وأنا في الثانية عشر من عمري, مارستها بكل أنواعها من نقش وتطعيم النحاس والزخرفة.. وعلى الرغم من وظيفتي في المجلس الأعلى للآثار لأكثر من 25 عاما كمدرب للأطفال المتسربين من التعليم في معهد الحرف الأثرية.. إلا أن عشقي لهذه المهنة ما زال متصل".

ويكمل عم زينهم "رزقني الله بـ5بنات وولد, والحمد لله أعانني الله على تربيتهم وتعليمهم وتزويجهم من خلال هذه المهنة التي لا أعرف غيرها.. يعمل ابني الآن معاونا في بنك يعني وظيفة أرقى من "الساعي بشوية"، وعلى الرغم من انه ابني الوحيد فلم أحاول مرة أن اعلمه هذه الصنعة فكل جيل يختلف عن الآخر بفكره وفي الآخر كل واحد "حر" في اللي عايز يشتغله".

انتخبت الرئيس مرسي وربنا يوفقه

أما عن مدى اهتمامه بالسياسة، ومدى تأثر مهنته بالأحداث الجارية، فيقول عم زينهم: "أنا زي معظم المصريين بهتم بالسياسة من بعيد يعنى الأحداث المهمة زى الانتخابات، وطبعا الأحداث التي تمر بها البلد بتأثر على شغلي, فكل أعمالى ببيعها في خان الخليلي, وعشان مفيش سياح فالحال واقف" ويضيف: "أنا انتخبت مرسي.. وبتمنى دايما من ربنا يوفقه ويصلح حال البلد وأنا أمنيتي الوحيدة في الدنيا أن أؤدي فريضة الحج وياريت الريس مرسي يحققها لي".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020