شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نقص الدم والدواء والإهمال مشاكل تهدد حياة المرضى بمعهد أورام طنطا

نقص الدم والدواء والإهمال مشاكل تهدد حياة المرضى بمعهد أورام طنطا
  معهد الأورام بطنطا يعتبر الثاني على مستوى الجمهورية إلا إنه ورغم أهميته كغيره من المستشفيات العامة...

 

معهد الأورام بطنطا يعتبر الثاني على مستوى الجمهورية إلا إنه ورغم أهميته كغيره من المستشفيات العامة المنتشرة في ربوع مصر يعاني عددا من المشاكل التي في نهاية المطاف تعرض حياة المرضى للخطر، وعلى رأسها الإهمال, وسوء الإدارة, ونقص الدم, ونقص الأدوية التي يحتاجها المرضى باختلاف أعمارهم وأمراضهم. «شبكة رصد الإخبارية» التقت بالمرضى وذويهم لاستعراض مشاكلهم في السياق التالي…

خدمة سيئة ومعاملة أسوأ

في البداية تحدث والد الطفل أحمد الشعراوي -12 سنة – والذي أصيب بسرطان الدم بنسبة 60% منذ سنة ونصف, ودخل المستشفى لتلقي العلاج, وتم نقل دم للطفل, وأصيب على أثره بفيروس «سي», وتابع والد الطفل حديثه: إن مستوى الخدمة والكفاءة بالمستشفى متدن للغاية ويقل يوما بعد يوم, كما يتم معاملة المرضى في الاستقبال بطريقة سيئة؛ حيث من الطبيعي أن يجلس الطفل في قاعة الأطفال انتظارا لأخذ العلاج, ولكن مدير المستشفى قام في أحد المرات بإخراج الطفل من القاعة ورفض وجوده بها بحجة أن تلقي العلاج يكون في الاستقبال.

نقص حاد في الأدوية

ومن جانبه أكد حسن الجندي – مساعد نفسي في قاعة الأطفال- أن أكبر المشاكل التي تواجه المستشفى هي نقص الأدوية, وعدم تواجدها في الصيدليات الخارجية بالرغم من أنها ملزمة على المستشفى, ولكن لأن المستشفى مرتبطة بميزانية الحكومة, وتأخر الميزانية في كثير من الأوقات يقلل تواجد الأدوية, فيضطر المريض لجمع التبرعات, وقال: إن أحد المرضى كان في حاجة إلى دواء بتكلفة 16 ألف جنيه ولم يكن موجودا في المستشفى, فاضطر لجمع تبرعات لشراء الدواء من الخارج.

نقص الدم وصفائح البلازما

وأضاف الجندي: إن مشكلة نقص الدم والصفائح والبلازما مشكلة يجب لفت الانتباه لها؛ حيث إن المريض لا يجد ما يحتاجه من دم داخل بنك الدم الخاص بمستشفى الجامعة, ويضطر إلى شراء الدم أو الصفائح من مستشفى خارجي بسعر أعلى بكثير من سعر المستشفى.

أما محمد فأكد أن مشكلة نقص الدم تحتاج تدخل رئيس الجمهورية؛ حيث إن الدم الذي تحتاجه زوجته المصابة بسرطان في العظم ويسمى «ما يلومه في النخاع» لم يكن موجودا, وبكى محمد عدس؛ لأنه لا يستطيع أن يحصل على الدم في الوقت الذي تحتاجه زوجته, ويقوم ابنه بالتبرع لها كل 15 يوما بالرغم من أنه يجب أن لا يتبرع إلا كل شهرين على الأقل.

مستوى النظافة متدن

وتبين أن مستوى النظافة أيضا متدن؛ حيث شوهدت «قطة» داخل غرفة المرضى دون أن تحرك الممرضات ساكنا.

وفي رده قال الدكتور عمرو صابر: إن معهد أورام طنطا يعتبر ثاني أفضل معهد على مستوى مصر, وأن المستوى الطبي به على مستوى جيد, ولكن المشكلة تكمن في أن المستوى الإداري للمستشفى سيء جدا, ويعتبر أن سوء الإدارة سبب لكل المشاكل التي تحدث داخل المستشفى.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020