شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

متظاهرو التحرير: نؤيد الرئيس وقراراته تصب في المسار الصحيح

متظاهرو التحرير: نؤيد الرئيس وقراراته تصب في المسار الصحيح
  حقا إنها الديمقراطية التي كانت من أهم مطالب ثورة يناير المجيدة, التي أتاحت للمواطن المصري حرية...

 

حقا إنها الديمقراطية التي كانت من أهم مطالب ثورة يناير المجيدة, التي أتاحت للمواطن المصري حرية التعبير عن رأيه في منتهى الشفافية دون خوف أو ارتباك من بطش السلطة, فميادين مصر تحولت لساحات إبداء رأي، فهناك من كان معارضا للدكتور مرسي, وهناك من كان مؤيدا لقراراته وخطواته, فهذه هي الديمقراطية والحرية التي ضحى خيرة شباب مصر بكل ما هو غال من أجل أن ينعم المواطن المصري و يتنفس حرية, ولكي لا يعود به الزمن إلى الخلف, ويظل نظام مبارك الفاسد باسطا قبضته على أرواحنا وحريتنا, ومن قلب ميدان التحرير والتي شهد تجمع المئات المؤيدين لقرارات د. مرسي, والمؤكد على رفضه التام لمسيرات العباسية, فقد رصدنا العديد من الآراء؛ لكي نتعرف على سبب تجمعهم في الميدان اليوم.

هاشم: أرحب بالرئيس وأرفض تظاهرة العباسية

أوضح أحمد هاشم – موظف- "أن سبب تواجدي اليوم في الميدان هو تأكيد على ترحيبي بسياسات د. محمد مرسي, فالكل كان يتهمه بعدم قدرته على إقالة المجلس العسكري, الذي يعتبر من أهم مطالب ثورة يناير, ولكنه أثبت أنه رئيس دولة وقادر على إقالة هؤلاء, فأنا أستعجب من هولاء الذين يطالبون بإسقاط مرسي قبل أن يتم 60 يوما من حكمه للبلاد, وأود أن أعرف ما مطالبهم؟ وما أسباب طلبهم الدائم بإسقاط مرسي؟ وأنا واثق أنهم سيعلقون ذلك على انتماء مرسي إلى جماعة الإخوان المسلمين.

د. هند: د. مرسي جاء بانتخابات حرة نزيهة شهد لها العالم

وتقول د. هند السيد: إننا جئنا لميدان التحرير اليوم؛ لكي نثبت لهؤلاء أن هذا الميدان صاحب الشرعية, وهو صاحب الصحوة والوطنية, فسواء اتفقنا أو اختلفنا مع د. مرسي, فهو جاء من خلال انتخابات حرة نزيهة شهد بها العالم كله, وأنا أتعجب من هؤلاء الداعين لتلك التظاهرة, فمنهم متلونون ليس لديهم مبدأ ولا انتماء لهذا الوطن, فسواء كان أبو حامد أو بكري وعكاشة هؤلاء ليسوا أصحاب ثقة, وأتعجب من أتباعهم ومن يثقون في دعواتهم, وأقول لهم: أين عقولكم التي جعلتكم تمشون وراء تلك المهاترات؟.

زايد: قرارات د. مرسي كلها تصب في المسار الصحيح

ويؤكد مصطفى زايد أن د. مرسي يسير على خطى جيدة, فمنذ وقعنا على اتفاقية كامب ديفيد لا يدخل سيناء إلا العدد المتفق عليه من جنود لحماية سيناء, ولكن فعلها مرسي وأدخل العديد والعديد من القوات من أجل أن يعرف العالم كله أن سيناء جزء لا يتجزء من الأراضي المصرية, ولا يحميها إلا جنود مصريون وليس قوات خارجية أو إسرائيلية, وأيضا إقالة المجلس العسكري, وإلغاء قانون الحبس الاحتياطي للصحفيين, فلا بد من مساندة هذا الرجل, وإذا أخطأ أكيد ستشهد الميادين الملايين؛ لكي تقوم بمحاسبته كما فعلوا مع مبارك.

أدهم: عكاشة من فلول الوطني وصاحب تاريخ ملوث

ويقول أدهم عبد العزيز: أتعجب ممن يتبع عكاشة, فهؤلاء ليس لهم قيمة ولا أهمية, وهل مستقبل مصر متوقف على دعوات عكاشة صاحب التاريخ الملوث القيادي السابق بالوطني المنحل, فما حدث اليوم لا يرتقي لمقام تظاهرة, فضلا عن أن يكون ثورة وأكبر دليل على ذلك تشتتهم والاستعانة بالبلطجية الذين أطلقوا علينا الخرطوش, فأتمنى من الله أن يرجع الداعين إلى ثوابهم, ولا ينساقون وراء هؤلاء, وأؤيد الشيخ مظهر شاهين في رأيه في خطبة الجمعة اليوم أفضل أخونة الدولة بدلا من «عكشنتها».

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020