شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جنوب إفريقيا تتحدى الضغوط الأمريكية على النفط الإيرانى

جنوب إفريقيا تتحدى الضغوط الأمريكية على النفط الإيرانى
أظهرت البيانات الجمركية اليوم الاثنين أن واردات جنوب إفريقيا من النفط الإيرانى قفزت فى فبراير إلى 364 مليون دولار فيما كانت هذه...

أظهرت البيانات الجمركية اليوم الاثنين أن واردات جنوب إفريقيا من النفط الإيرانى قفزت فى فبراير إلى 364 مليون دولار فيما كانت هذه الواردات منعدمة فى الشهر السابق؛ مما يناقض الرأى القائل بأن بريتوريا رضخت لضغوط أمريكية لتقليص علاقاتها التجارية مع طهران.

وقالت إدارة الجمارك: إن أكبر اقتصاد فى إفريقيا استورد 417 ألف طن من الخام الإيرانى فى فبراير وهو تغيير كبير للاتجاه النزولى الذى بدأ فى أكتوبر تشرين الأول حين استوردت جنوب إفريقيا 467 ألف طن.

وكان دبلوماسى كبير قد صرح سابقا بأن جنوب إفريقيا علقت كل وارداتها النفطية من إيران تقريبا وتنوى الاستجابة لطلب أمريكى بخفض واردات الخام الإيرانى بنسب كبيرة.

وهو ما أكده سابقا نائب وزير خارجية جنوب إفريقيا إبراهيم إبراهيم فى مؤتمر صحفى بقوله "(حسب علمي) لا يتدفق النفط الإيرانى إلى بلادنا. . ولو كان هناك أى امدادات فهى قليلة للغاية.."

ويأتى هذا فى الوقت الذى تتعرض فيه جنوب إفريقيا لضغوط غربية لخفض مشترياتها من الخام الإيرانى فى إطار عقوبات تهدف لإجبار إيران على وقف برنامجها النووى لكن لم يتضح رد بريتوريا التى تتبنى موقفا دبلوماسيا غير منحاز لأى طرف.

وقد أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية جنوب إفريقيا ضمن قائمة تضم 12 دولة تشترى النفط الإيرانى وقد تتعرض لعقوبات أمريكية إذا لم تخفض مشترياتها بشدة, فإيران هى أكبر مورد للخام إلى جنوب إفريقيا أكبر اقتصاد فى القارة إذ تمدها بنحو 29 بالمئة من الواردات.

وكالات

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020