شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد ترشح “الشاطر”..الوسط يسعى لتنازل العوا لأبو الفتوح

بعد ترشح “الشاطر”..الوسط يسعى لتنازل العوا لأبو الفتوح
  طالب عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط الدكتور محمد سليم العوا والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشحان للرئاسة،...

 

طالب عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط الدكتور محمد سليم العوا والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشحان للرئاسة، بتنازل أحدهما للأخر، قائلا :" أصبحت هناك ضرورة ملحة للتوفيق بينهما ولا بديل عن ذلك، خاصة بعد ترشح جماعة الإخوان المسلمين المهندس خيرت الشاطر للرئاسة.

وأكد سلطان أن ترشيح الشاطر غيّر الخريطة الخاصة بمرشحي الرئاسة،قائلا "الإخوان" هي الجماعة الأقوى سياسيا لكن فرصها وشعبيتها في الشارع تتراجع فهناك صورة الاستحواذ علي كل شيء دون ترك أي شيء للأخر تتبلور في ذهن رجل الشارع البسيط".

وحول ما قاله العوا حول عدم معرفته بالجهود التي تبذل للتوفيق بينه وبين "أبو الفتوح" صرح "سلطان" لـ"رصد.كوم" أن الجهود في البداية كانت لجعل أحدهم نائبا للأخر, ولكن الآن تلك الفكرة أصبحت غير موجودة وأصبح الأمر يستدعي تنازل أحدهم للأخر، متوقعًا نجاح "أبو الفتوح" بكل تأكيد في حال استمرار مشروعه ورؤيته.

وحول فرص من سوف يكمل المشوار في ظل حالة الاستقطاب التي تشهدها الساحة السياسية من اتجاه القوي الليبرالية لتأييد عمرو موسي ووجود المهندس خيرت الشاطر، أكد سلطان أن الشارع المصري لم يحسم أمره علي أحد المرشحين, مؤكدًا أن من سيكمل المشوار سواء كان العوا أو أبو الفتوح- بعد تنازل أحدهما للأخر- سوف يحظي بتأييد من يريد الاتجاه الوسطي من طرفي الاستقطاب الحاصل.

وكشفت مصادر مطلعة بحزب الوسط – رفضت ذكر أسمها- في تصريحات خاصة لـ"رصد.كوم" أن المبادرة التي أطلقها حزبها تتضمن مطالبة العوا بالتنازل لصالح "أبو الفتوح" خاصة أن فرص الأخير أكبر من الأول، باعتباره وجها أكثر قبولا لدي بعض التيارات الليبرالية واليسارية والقبطية والثورية.

وحول موقف حزب الوسط في حال إصرار الطرفان "العوا وأبو الفتوح" علي الترشح أكد عصام شبل، عضو الهيئة العليا للحزب، أنهم سيدعمون الدكتور محمد سليم العوا وذلك حسب الموقف الأولي للحزب حين تم استفتاء منذ ستة أشهر لكافة أعضاء الحزب وجاءت نتيجته بدعم الدكتور "العوا" بنسبة 80%، مؤكدين أن قرار ترشيح "الإخوان" للشاطر غير موفق ومفاجأة غير سارة، علي حد قوله.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020