شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إعلام السيسي: فلول أوباما وراء قطع المعونة عن مصر

شن إعلام عبد الفتاح السيسي، الذي أيد فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية، حملة هجوم كبيرة على أميركا، بعد قرار تخفيض المعونة الأميركية لمصر، واتخذها بعض الإعلاميين ذريعة لمطالبة المصريين بمزيد من التبرعات، واعتبروها مرحلة جديدة في العلاقات المصرية الأميركية.

الباز: حرب على مصر 

وقال مقدم البرامج محمد الباز، إن مصر تحصل على معونة من الولايات المتحدة الأميركية قدرها 1.3 مليار دولار، وعلى فترات طويلة كان يتم الضغط علينا بسبب تلك المعونة، والتهديد بإيقافها.

وأضاف الباز خلال برنامجه «90 دقيقة» المذاع عبر فضائية «المحور»، إنه تم تخفيض 95.7 مليون دولار من المعونة الاقتصادية، موضحًا أن المعونة لها شقان اقتصادي، وعسكري، وإنه تم تجميد 195 مليون دولار من الشق العسكري.

وعلق على القرار قائلًا: «هذه حرب على مصر، وهناك تحريض من أكثر من جهة لاتخاذ هذا القرار ».

الديهي: هبل أميركي

ومن جانبه أعرب مقدم البرامج نشأت الديهي عن استيائه الشديد من قرار الإدارة الأميركية بتخفيض جزء من المعونة المقررة لمصر بمقدار 95.7 مليون دولار، وإرجاء مبلغ 195 مليون دولار مشروطة قائلا: «طز في المعونة والإدارة الأميركية وعلى الجزمة».

وأضاف الديهي، خلال تقديمه برنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية  «تن»، أن الولايات المتحدة الأميركية تحاول إذلال الشعب المصري والضغط على الإدارة المصرية بالمعونة، ولو كل مصري في سوق العمل صحي بدري واشتغل ساعة زيادة، وقدم 2 دولار في اليوم هنبقى مش محتاجين للمعونة الأميركية،قائلا «إن متّخذ القرار الأميركي مخطئ ولا يفهم طبيعة الشعب المصري، وهذا هبل وعبط أميركي في اتخاذ القرار».

وتابع: «لو كل واحد من الـ90 مليون مصري اتّبرع بدولار يعني ثمن علبة سجائر، هنجيب قيمة المعونة:  «تغور المعونة والإدارة الأميركية ونشطاء ومرتزقة حقوق الإنسان، وسيبقى القرار المصري مستقل وحر ولن تنبطح الإدارة المصرية أو المواطن المصري أمام المعونة الأميركية».

وواصل: «إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ما هي إلا إدارة سمسرة سياسية»، مضيفا: «مصر لن نقبل الابتزاز من الإدارة الأميركية، ومحدش كاسر عين مصر، والمعونة تُمثل دولار من كل مصري».

أحمد موسى: بومب العيد

وقال أحمد موسى، إن المعونة الأميركية، والتي تصل إلى 290 مليون دولار سنويًا، «كلام فارغ»، موجهًا حديثه للأميركان: «ولادنا بيضربوا بيهم بومب في العيد.. بنضربهم في الهواء يعني.. بالنسبة لنا ولا حاجة».

وأضاف موسى، خلال تقديمه برنامجه «على مسئوليتي»، عبر فضائية «صدى البلد»، «اللي حرّض الأميركان العملاء بتوعهم، بيقولك عشان حقوق الإنسان، عايزين يحطوا دماغهم في كل حاجة، لكن شعبنا العظيم خد قرار إنه لا أميركا ولا غيرها يتدخل في شأننا، ولا يقدر يؤثر على القرار المصري».

تابع، «اللي عمل القرار ده ذيول إدارة أوباما، الإدارة الأميركية لم تطهر حتى الآن من فلول أوباما، والدولة المصرية لن تهتم أبدًا بهذا القرار، ومش يفرق معانا المبلغ ده عمرنا، دول ناكل بيهم عيش بس في كام يوم، وإحنا من زمان بنقول مش عايزين المعونة دي».

أسامة كمال: تفقد مصداقية ترامب

وقال مقدم البرامج أسامة كمال، إن إقرار الولايات المتحدة خصم 95.7 مليون دولار من مساعداتها لمصر وتأجيل صرف 195 مليون دولار، خطوة غريبة وتفقد مصداقية ترامب في علاقتها مع مصر.

وأكد كمال، خلال برنامجه «مساء dmc»، المذاع على فضائية  «dmc»، إن تلك المساعدات ليست منة من أميركا لمصر بل هي جزء من الاتفاق وما يحدث هو خرق لاتفاق السلام بين مصر وإسرائيل.

وشدد على أنه يجب على على مصر الحذر من الولايات المتحدة الأميركية وأنها تتغير بشكل سريع وفقًا لمصالحها.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020