شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مجلس الأمن يدين تجربة بيونج يانج.. وترامب: الحوار مع كوريا الشمالية ليس حلا

ترامب وكيم كونج

تصاعدت الازمة الأميركية مع كوريا الشمالية عقب إطلاق الأخيرة صاروخا باليستيا، مر فوق الأجواء اليابانية أمس الثلاثاء، ليسقط في المحيط الهادئ.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، أن الحوار مع كوريا الشمالية، ليس حلا، لحل الأزمة النووية في الجزيرة الكورية.

وكتب ترامب عبر تويتر «على مدار 25 عاما، ظلت الولايات المتحدة الأميركية تجري محادثات مع كوريا الشمالية، وتدفع لها الأموال.. الحوار لن يجدي نفعا».

وصرح زعيم كوريا الشمالية، كيم كونج أون، اليوم، أن الاختبار الصاروخي الذي اجرته بلاده، هو «مقدمة» لإطلاق صواريخ على جزيرة جوام الأمريكية.

وقال كونج أون، في تصريحات لوكالة «يونهاب» الكورية، إنه سيتابع تصريحات وأعمال الولايات المحتحدة الأميركية .

ومن جهتها، دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الصين إلى ممارسة مزيد من الضغوط على كوريا الشمالية لوقف اختباراتها الصاروخية.

بيان مجلس الأمن

وأدان مجلس الأمن الدولي إطلاق كوريا الشمالية، صاروخا بالستيا وفق بيان؛ وافق عليه بالإجماع الأعضاء الـ 15 بالمجلس إثر اجتماع دام 3 ساعات.

وقال البيان، «يعرب مجلس الأمن عن بالغ قلقه لأن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية من خلال قيامها بعملية إطلاق من هذا القبيل فوق اليابان، فضلا عن تصرفاتها وتصريحاتها الأخيرة، تقوض عمدا السلام والاستقرار الإقليميين».

وأعلن مجلس الأمن في بيانه التزامه إيجاد حل سلمي ودبلوماسي وسياسي للأزمة مع كوريا الشمالية، مشيرا إلى أن الاختبار الصاروخي الكوري الشمالي يتعارض مع العديد من قرارات مجلس الأمن السابقة.

ونفذت كوريا الشمالية، يوم الثلاثاء تجربة صاروخية جديدة، عبرت الاراضي اليابانية، ما اضطرها إلى إطلاق صافرات الإنذار ، قبل أن ينشطر الطاروخ إلى 3 أجزاء ويسقط في المحيط الهادئ.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية