شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أهالي رفح يستغيثون من تجارة الأعضاء وعصابات تهريب الأفارقة لإسرائيل

أهالي رفح يستغيثون من تجارة الأعضاء وعصابات تهريب الأفارقة لإسرائيل
  في ظل الانفلات الأمني بعد الثورة أصبح تهريب الأفارقة عبر رفح المصرية إلى الداخل الإسرائيلي من الأمور السهلة...

 

في ظل الانفلات الأمني بعد الثورة أصبح تهريب الأفارقة عبر رفح المصرية إلى الداخل الإسرائيلي من الأمور السهلة والبسيطة, ويأتي دخولهم إلى تل أبيب إما بهدف تجارة الأعضاء أو العمل ببعض الوظائف المتدنية كجمع القمامة أو بناء المستوطنات أو التطوع في صفوف الجيش الإسرائيلي.

الرأس بـ2000 دولار

وأدى إقبال الأفارقة على الهجرة إلى ظهور عصابات متخصصة في هذا المجال تعمل مع العصابات الإسرائيلية, فإذا كان المهاجر محظوظا ومعه 2000 دولار يمر بسلام بعد عرضه على التجار الإسرائيليين, وإذا لم يملك المال يقوم بعض الأطباء بتجريدهم من أعضائهم؛ لكي يبيعونها داخل إسرائيل, الأمر الذي أزعج أهالي وسكان مدينة رفح, مؤكدين رفضهم التام لتلك الأفعال التي تحاول بعض القنوات نسبها إليهم.

التطوع في الجيش الإسرائيلي

في البداية يقول هاني الطحاب: إن هؤلاء الأفارقة يأتون؛ لكي يتطوعون في الجيش الإسرائيلي, ويعملون كعمال نظافة في الشوارع والمدن الإسرائيلية, فهؤلاء يمثلون أكبر خطر على أنفسهم قبل أن يمثلون خطرا علينا, فيوجد من ينتظرهم على الجانب الآخر من الحدود؛ لكي يستنفع منهم سواء كانوا أحياء أو أمواتا من خلال بيعهم للجانب الإسرائيلي أحياء أو أعضاء بشرية, وأخشى أن يكون الدور علينا.

إن من يفعلون هذا ليسوا من أهالي رفح ولكن من ساكني الجبل, فهذه الجبال تحمي بداخلها المسجلين وأصحاب الأحكام, فعدم وجود قوات كافية على الحدود تجعل تلك العقول الشيطانية تفعل ما تريد عليها.

لجان شعبية تتصدى للأفارقة

وأوضح عزب السويركي بأن لدينا نخبة تظهر على الفضائيات يوميا تتهم بعضها البعض, ولم أجد أحدا يتحدث عن مستقبل مصر, ولماذا لم ينظروا إلينا في سيناء كجزء لا يتجزأ من الأراضي المصرية؟ ونحن لا نسمح في التفريط فيها مثل ما يفعل هؤلاء, فنحن أول من نتصدى لأي خطر, وإذا لم يفتح الرئيس ملف سيناء كاملا شاملا وقضية المهاجرين الأفارقة سنتصدى لهم من خلال تكوين لجان شعبية من شباب وأهالي رفح؛ للقبض عليهم وتسليمهم للجهات الأمنية.

سرقة وتجارة الأعضاء

ويؤكد أبو طلال أن هؤلاء يستغلون الأفارقة في سرقة أعضائهم البشرية, وبعد ذلك يلقونهم في الطرق والجبال, مؤكدا أن لكل عضو بشري تسعيرة, ويتم بيعها داخل إسرائيل وبمعرفة قوات حرس الحدود الإسرائيلية أو يتم تهريبها للقاهرة وبقية المحافظات الأخرى, فنحن نناشد الجميع بمنع هؤلاء من السفر إلى هنا.

http://www.youtube.com/watch?v=-e–N2rVgzs&feature=youtu.be  

الفيديو خاص برصد  داخل رفح



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020