شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل قائد اللواء 61 الروسي بسبب إصابته في سوريا

العقيد الروسي فاليري فيديانين - أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد وفاة العقيد فاليري فيديانين، قائد الفرقة 61 التابعة لمشاة البحرية في الأسطول الشمالي الروسي، بالمستشفى العسكري الرئيس التابع للوزارة في موسكو؛ بسبب جروح أصيب بها بعد انفجار لغم تحت سيارته في محافظة حماة بسوريا.

ويعد فاليري ثالث ضابط قتيل من البحرية الروسية بعد ألكسندر بوزينيتش (قُتل في نوفمبر 2015 بصاروخ تاو)، وسيرغي بوردوف (قُتل في أبريل 2017 بصاروخ تاو).

وذكر موقع «deita» في 25 سبتمبر الماضي أن فاليري أُصيب في القصف الذي أدى إلى مقتل الجنرال فاليري أسابوف، قائد اللواء الخامس في الجيش الروسي وكبير المستشارين العسكريين الروس بسوريا.

وتداولت المواقع الروسية صورة للعقيد القتيل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء الاستعراض العسكري بمناسبة الذكرى الـ72 للنصر في الحرب العالمية الثانية في 9 مايو الماضي.

ويعتبر فاليري ثاني مسؤول عسكري روسي رفيع يُعلن مقتله في سوريا في أسبوع؛ إذ أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم الأحد الماضي عن مقتل رئيس مجموعة المستشارين العسكريين الروس في سوريا، الفريق فاليري أسابوف؛ بسبب قصف بالهاون نفذه مسلحو تنظيم الدولة في محافظة دير الزور.

وبينما تقول الأرقام الرسمية إنّ عدد القتلى في صفوف القوات الروسية في سوريا لا يزيد على 40، تقول تسريبات إعلامية إنّ الرقم الحقيقي ضِعف المذكور؛ أغلبهم من أفراد شركة «فاغنر» العسكرية غير المسجلة رسميًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020