شبكة رصد الإخبارية

تغيير الموروث الثقافي للمجتمع  السعودي.. دوافع سياسية أم مجتمعية؟

فتاة سعودية في المدرجات

تغيرات واسعة في الموروث الثقاقي للمجتمع السعودية لم تشهدها من قبل، والتي تنوعت بين منح المرأة صلاحيات مجتمعية، فضلا عن إذاعة الأغاني وحفلات الرقص وتجمعات اختلاط، الأمر الذي رآها مراقبون أن هناك أهداف سياسية  من تلك التغيرات، وهي ضمان الدعم الغربي لمحمد بن سلمان في ظل النوايا السلبية الموجهة من قبل ترامب نحو الخليج.

ضمان الدعم الغربي

ويقول الدكتور نبيل عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية، أن محمد بن سلمان يحاول شراء الدعم الغربي المشروط بانفتاح مجتمعي في السعودية، فضلا عن التغيرات في القاعدة الدينية التي منحت علماء السعودية كلمة كبرى في الشرق الأوسط باعتبارهم».

وأضاف عبد الفتاح في تصريح لـ«رصد»:«قبل صعود بن سلمان إلى الأضواء كان لهيئة كبار العلماء القوة الضاربة على الشعب السعودي، إلا أنها تغيرت الآن وتحولت إلى وسيلة إرشاد ديني تابعة للإفتاء فقط، فرغم انها لم تفرض نشاطها على الأسرة الحاكمة إلا أن تعديل مسارها كان طلب غربي في المقام الأول».

رقص سيدات في الشوارع

تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر عدد كبير من السعوديين «رجالا ونساء»، وهم يرقصون مع بعضهم البعض خلال احتفالات المملكة بعيدها الوطني الـ87، في 23 سبتمبر 2017.


سيدات في مهرجان المشي

و أعلنت الهيئة العامة للرياضة، صباح الخميس 29 سبتمبر 2017، إتاحة مشاركة النساء السعوديات في فعاليات اليوم العالمي للمشي، حيث أُقيم المهرجان في 29 سبتمبر الماضي، وشاركت النساء لأول مرة في المهرجان.

قيادة السيارات

و أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الثلاثاء 26 سبتمبر 2017، أمرًا ملكيًا بالسماح للسيدات بقيادة السيارات للمرة الأولى في تاريخ السعودية، بعدما انفردت السعودية بكونها البلد الوحيد في العالم الذي كانت تمنع فيه النساء من قيادة السيارات، وكانت القضية قضية رأي عام في المجتمع السعودي.

صالة سينما

ومنحت محافظة جدة في يوليو 2017، رخصة لمؤسسة «الفن جميل»، لبناء أول صالة سينما في المملكة العربية السعودية، ليصبح الحدث الأول من نوعه في تاريخ المملكة.

الهيب هوب

و أدرج مدير جمعية الثقافة والفنون في جدة الدكتور عمر الجاسر، فن الـ«هيب هوب» في يوليو 2017 ضمن ما تقدمه وتدعمه الجمعية للمرة الأولى على مستوى السعودية.

ممارسة الرياضة

و أعلنت وزارة التربية السعودية، في 11 يوليو 2017، السماح للفتيات بممارسة الرياضة في المدارس الحكومية بداية من الموسم المقبل، وذلك بعدما كانت تثير ممارسة الإناث للرياضة جدلًا في السعودية، إذ يعتبرها المحافظون أمرًا مخلا بالحياء، كما أنها ليست مادة إجبارية في المدارس.

مسرحية 

– عُرضت لأول مرة في العاصمة السعودية، في يوليو 2017 مسرحية للفنان محمد سعد، تحمل اسم «صبح صبح»، وشهدت للمرة الأولى حضورًا عائليًا، على الرغم من أن المسرحية المصرية اقتصرَ تمثيلها على العنصر الرجالي فقط، ولكنها شهدت حضوراً جماهيرياً من الجنسين لأول مرة في عرض مسرحي بالمملكة.


حفلات غنائية مختلطة

شهدت مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، في شهر يوليو 2017، حفلات غنائية مختلطة للعائلات، لأول مرة في المملكة.


ترشح النساء للانتخابات

– بدأت النساء السعوديات في 30 أغسطس عام 2015، بتسجيل اسمائهن كمرشحات في انتخابات المجالس البلدية التي جرت هناك، وذلك لأول مرة في تاريخ السعودية.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية