شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد حظر السياسة في الجامعات.. «علشان نبنيها» تخترق القواعد

أثار قرار المجلس الأعلى للجامعات أمس بمنع السياسة داخل الجامعات، العديد من التساؤلات حول مصير حملة «علشان تبنيها» المؤيدة لعبدالفتاح السيسي، والتي استطاعت أن تدخل أغلب الجامعات المصرية، في حماية الإدارة والأمن، والحصول على التوقيعات من رؤساء الجامعات، وأعضاء هيئة التدريس، والطلاب.

وأكد الدكتور عادل عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، أن قرار حظر الأعمال السياسية والحزبية والدعائية توجه عام ودائم من الوزارة، وأنها تؤكد عليه منذ بدء العام الدراسي.

وأوضح عبد الغفار، في تصريح صحفي، أن المجلس الأعلى للجامعات دائمًا ما يؤكد على عدم ممارسة أي أعمال سياسية.

تصريحات المتحدث باسم وزارة التعليم العالي عن أن الوزارة تعمل على ذلك منذ بداية العام الدراسي، لا تعبر عن الحقيقة على أرض الواقع، حيث أن حملة «علشان تبنيها» استباحت حرم جميع الجامعات المصرية، وحصلت على دعم رؤسائها وأعضاء هيئة التدريس، وهو ما يكذب تصريحات الوزير

وعقد المجلس الأعلى للجامعات الاجتماع الشهري له، اليوم الخميس، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، وحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور يوسف راشد القائم بعمل أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات.

وأكد المجلس على ضرورة حظر ممارسة الأعمال السياسية والحزبية والدعائية داخل الجامعات، كما شدد وزير التعليم العالي على أن ممارسة العمل السياسي والحزبي ممنوع داخل الجامعات، مؤكدًا أن الجامعات ليست مكانًا للحملات الانتخابية والدعائية.

لا يشمل السيسي

حظر السياسة على الجميع إلا السيسي، شعار رفعة أغلب رؤساء الجامعات، فحتى الأن أنضم أغلب رؤساء الجامعات للحملة، مثل جامعة الفيوم، وجامعة أسوان، وطنطا، وبنها، ودمياط، ودمنهور والسويس، وغيرها من الجامعات، حيث أصبح التوقيع والتأييد إلزامي على الجميع.

أعلن الدكتور مدثر أبو الخير، نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب، توقيع الجامعة على توقيع بروتوكول مع عدد من مؤسسات الدولة لدعم حملة «علشان تبنيها»، وتأييدها بشكل رسمي.

وحث الأستاذ الجامعي في تصريحات صحفية له، الطلاب على ضرورة مشاركتهم في الحملة، قائلا: إن «الأساتذة مش هم العمود الأهم في الموضوع الطلاب هم المقصودين لأن دا مستقبلهم».

وأكد أبو الخير أن جامعته لن تسمح بالدعاية الانتخابية لأي مرشح رئاسي آخر داخل الجامعة، معتبرا تأييد حملة «علشان تبنيها» من المصالح القومية التي تركز الجامعة على تأييدها.

وأضاف نائب رئيس جامعة طنطا: «رأيي الشخصي ميبقاش في انتخابات رئاسية، ونوفر 8 مليار جنيه بتتصرف على الانتخابات، المهم دلوقتي البلد والديموقراطية تستنى شوية».

وشدد أبو الخير على حظر العمل السياسي على أساتذة الجامعات قائلا: «الدكتور بيكتب إقرار بعدم ممارسة العمل السياسي جوه الجامعة»، معتبرا تأييد حملة «علشان تبنيها» أمرا شخصيا.

صورة من استمارة حملة «علشان تبنيها»


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020