شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“سليمان”: ترشحت استجابة للجماهير و”الإخوان” هددوني

“سليمان”: ترشحت استجابة للجماهير و”الإخوان” هددوني
أكد عمر سليمان المرشح لمنصب رئيس الجمهورية أنه قرر الترشح إستجابةً لمطالب جماهيرية ورغبةً فى القيام بدور لمصلحة البلاد خلال...
أكد عمر سليمان المرشح لمنصب رئيس الجمهورية أنه قرر الترشح إستجابةً لمطالب جماهيرية ورغبةً فى القيام بدور لمصلحة البلاد خلال هذه الفترة التاريخية المهمة، نافياً أن يكون قد رشح نفسه بهدف إعادة إنتاج نظام مبارك.
 
ورداً على سؤال حول رفضه أو تردده فى البداية للترشح قال سليمان – فى تصريحات صحفية اليوم- "بالفعل كنت رافضاً وكانت لدى أسبابي ولكن عندما تزايدت الضغوط الجماهيرية والاتصالات من شخصيات لها كل التقدير لم أجد أمامي من خيار سوى الاستجابة ".
 
وأضاف :أنا جندي مقاتل لا أعرف التردد فى حياتي، لكنني دوماً أحرص على قراءة الواقع جيداً قبل اتخاذ أي قرار سواءً أكان شخصياً أو سياسياً أو عسكرياً.
 
وحول رؤية الكثيرين أنه من فلول النظام السابق، أكد سليمان أن الثورة رسخت واقعاً جديداً لا يمكن تجاوزه، وأن أياً من كان لا يستطيع أبداً أن يعيد إنتاج نظام سقط وانتهي ورفضته الجماهير.
 
وعن دور المجلس الأعلى فى قرار ترشحه، أوضح سليمان أن المجلس ليس له علاقة بالسلب أو بالإيجاب بهذا القرار، مشيراً إلى أن أعضاء المجلس لم يعلموا بترشحه إلا من خلال وسائل الإعلام.
 
وفيما يتعلق بما تردد عن تلقيه تهديدات بالقتل، قال مرشح الرئاسة "بالفعل وبمجرد إعلان ترشحي لرئاسة الجمهورية تلقيت على تليفوني المحمول وعبر مقربين إلي تهديدات بالقتل ورسائل تقول "سوف نثأر منك"، متهماً عناصر تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية الأخرى بتوجه هذه التهديدات".
 
وأضاف "إذا كان البعض يظن أن هذه التهديدات يمكن أن تثنيني عن مواقفي أو عن استمرار ترشحي فهم واهمون.. فالأقدار بيد الله سبحانه وتعالى، والخائفون لا يستطيعون إتخاذ قرار فى حياتهم، وأنا لست كذلك.. ولن أكون من أصحاب الأيادي المرتعشة أو الذين تثنيهم التهديدات وتبث الذعر فى قلوبهم".
 
وأعرب عن تفاؤله بأن هناك صحوة حقيقية فى الشارع المصرى، حيث أن الذين يسمون أنفسهم "حزب الكنبة" أصبحوا الآن عاملاً مؤثراً فى الأوضاع التى تشهدها البلاد.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020