شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جدل يصاحب «تيفو» جزائري ضد الملك سلمان.. والسعودية تتوعد بالرد

تيفو لجماهير الجزائر

رفعت الجماهير الجزائرية صورة عملاقة «تيفو» في مدرج كرة القدم في مدينة عين مليلة، شرق الجزائر، بها صورة لوجه مقسوم بين الملك سلمان وترامب مصحوبة بكلمة «القدس لنا والبيت لنا».

وأثارت الصورة جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ردود فعل غاضبة من السعوديين، الذين اعتبروها إهانة في حق المك سلمان بن عبدالعزيز.

المملكة ترد

وقال سفير المملكة بالجزائر، سامي الصالح، إنه جارٍ الآن التأكد من الصورة قبل اتخاذ أية إجراءات، متوعدا برد حاسم قائلًا: «لن نترك هذه الخطوة دون رد قوي».

وشن سعوديون هجوما لاذعا على الشعب الجزائري، بعد رفع الـ«تيفو»، وأعربوا عن رفضهم الاتهامات الموجهة للمللك سلمان، مطالبين بعقاب من رفع تلك اللافتة.

وقال سعوديون، إن المملكة سخرت جهودها أثناء حرب التحرير الجزائرية، وفي المقابل يسيء الشعب الجزائري لملكهم.

جزائريون يوضحون

وأبدى نشطاء جزائريون دهشتهم، لرد الفعل السعودي، وقالوا إن ما تم خلال المباراة، ليس إلا تجسيدا لما قاله إمام الحرم المكي عبدالرحمن السديس في سبتمبر الماضي.

وكان السديس قال «إن السعودية والولايات المتحدة هما قطبا هذا العالم في التأثير، ويقودانه إلى الأمن والاستقرار والسلام والاستقرار والازدهار».

كما دعا السديس «للرئيس الأميركي والملك السعودي بالتوفيق في خطواتهما، لما يقدمانه للعالم والإنسانية»، وفق تعبيره.

وقال المعلق الرياضي الجزائري، حفيظ دراجي، في منشور له معلقا على الـ«تيفو»: «إمام الحرم المكي، عبدالرحمن السديس، وعندما قال إن (ترامب والملك سلمان هما قطبا سلام العالم، يقودان العالم معا إلى السلام)، لم يتحرك أحد في السعودية، بل فرح الجميع».

وأضاف «وعندما قام جمهور نادٍ محلي في الجزائر بتجسيد هذه المقولة في صورة مشتركة غضب البعض، وانتفض البعض الآخر على غرار سفير المملكة في الجزائر الذي توعد بالرد!!!!…».

عندما قال إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس أن : ترامب و الملك سلمان هما قطبا سلام العالم، "يقودان العالم معا إلى السلا…

Publié par ‎Hafid Derradji – حفيظ دراجي‎ sur lundi 18 décembre 2017

جانب من التعليقات

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020