شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عودة «المانشيت» الموحد.. الصحف المصرية تشيد بـ«يقظة الأمن» تزامنا مع حادث كنيسة مارمينا

أعداد الصحف عقب هجوم كنيسة حلوان

اعتادت الصحف المصرية عقب الثالث من يوليو 2013، في الأحداث المأساوية، بالخروج بعنوان عريض (مانشيت) موحد، وهو ما التزمت به صحف اليوم السبت، صبيحة اليوم التالي للاعتداء الإرهابي على كنيسة في حلوان تشيد بـ «يقظة الأمن».

وأمس، قتل عشرة أشخاص بينهم رجال أمن واُصيب خمية آخرون، في الاعتداء المسلح على كنيسة ومتجر يمتلكه قبطي في حلوان، وادعت وزارة الداخلية أن المنفذ شارك في اعتداءات سابقة بنفس السلاح. قبل أن يُعلن “تنظيم الدولة” عن مسؤوليته عن الاعتداء على كنيسة مارمينا.

وبمانشيت رئيسي «الداخلية تنجح في إحباط هجوم إرهابي»، وأعقبته عنوان «يقظة الأمن تمنع تفجير كنيسة مارمينا في حلوان»، صدرت صحيفة «الوفد»، وأصدرت صحيفة «الأهرام» القومية عددها بمانشيت «الإرهاب اليائس لن ينال من عزيمة المصريين.

ونشرت صحيفة «الأخبار المسائي» عددها بمانشيت «يقظة الأمن منعت مذبحة في كنيسة مارمينا»، وجاء في مانشيت صحيفة «الوطن»: «يقظة قوات الأمن تمنع مجزرة في كنيسة مارمينا”. أما “الأهرام المسائي» فكتبت في المانشيت: «يقظة الأمن تتصدى للإرهاب».

الأكاديمية الوطنية للتدريب

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تخرج فيها مانشيتات الصحف والعناوين الرئيسية شبه متطابقة، ففي الثلاثون من أغسطس الماضي، نشرت أربع صحف على الأقل «الرئيس يفتتح الأكاديمية الوطنية للتدريب». هذا العنوان الذي تكرر في صحيفة «الأهرام» القومية، و«اليوم السابع» و«الوطن» و«المصري اليوم» الخاصتين كان في صدر الصفحة الأولى، مع اختلافات بسيطة في الشطر الثاني من العنوان.

جمعة الأرض

وفي تغطية تظاهرات «جمعة الأرض»، في 25 إبريل عام 2016، دفاعاً عن مصرية جزيرتي تيران وصنافير، خرجت صحيفتا «الشروق» و«المصري اليوم» الخاصتان بمانشيت شديد التقارب. إذ كتبت الأولى في العنوان الرئيسي «الميادين للمؤيدين.. والأمن في انتظار المتظاهرين»، وكتبت «المصري اليوم»: «الشارع للمؤيدين والأمن للمتظاهرين».

أما صحيفة «الوطن» فخرجت بمانشيت «الشعب يحتفل.. والجيش يطارد الإرهاب»، وكتبت «اليوم السابع»، في مانشيتها الرئيسي، أن «الإخوان فشلت في التحريض»، في إشارة إلى أن الداعين للتظاهرات، هم وحدهم من «جماعة الإخوان المسلمين» وكتبت «البوابة»: «الاحتفالات تبلع المظاهرات».

المؤتمر الإقتصادي

وفي 26 مارس 2015، تطابقت أيضًا المانشيتات والعناوين الرئيسية تحت عنوان «مصر تستيقظ»، تزامنا مع انعقاد المؤتمر الإقتصادي، حيث ذكرت صحيفة «الوفد» ذكرت في المانشيت الرئيسي: «السيسي للعالم: مصر تستيقظ»، وتشابهت معها صحيفة «البورصة» بعنوانها «مصر تستيقظ الآن»، وخرجت «الشروق» بالعنوان نفسه «مصر تستيقظ الآن»، والجمهورية «مصر تستيقظ»، وكتبت «التحرير»: «مصر تستيقظ»، و«الأخبار»: «السيسي: الآن مصر تستيقظ»، و«المسائية» كتبت «مصر تستيقظ»، أما العنوان الرئيسي لـ «المصري اليوم» فكان «وفرحت مصر».

القبض على أحمد منصور

ومرة أخرى في 20 يونيو من  العام نفسه،  توحدت المانشيتات مع خبر تسلم السلطات المصرية، الإعلامي المصري، أحمد منصور، بعد ترحيله من ألمانيا، قبل إعلان السلطات الألمانية الإفراج عنه بساعات.

إذ نشرت «الشروق»، «مصادر أمنية: السلطات المصرية تتسلم أحمد منصور خلال ساعات»، ووكالة أنباء «أون» التابعة لمجموعة قنوات «أون تي في» المصرية، نشرت «الانتربول المصري يتابع من برلين إجراءات تسلم أحمد منصور»، و«اليوم السابع» نشرت: «النائب العام يكلف مكتب التعاون الدولي بمتابعة إجراءات تسلم أحمد منصور»، و«الوفد»: «الانتربول المصري يتابع تسلم أحمد منصور من ألمانيا». والخبر نفسه ظهر في «الوطن» و«البوابة» و«المصري اليوم».

اغتيال النائب العام

والمانشيتات الموحدة ظهرت في الصحف المصرية وعنوانها «الإرهاب يغتال محامي الشعب»، في الطبعات الأولى من الأعداد الصادرة في 30 يونيو 2015 ، تعقيباً على حادث اغتيال النائب العام ، هشام بركات.

المانشيت نفسه، تكرر في صحف «التحرير»و«الوفد» و«المصري اليوم» و«الشروق» و«الوطن»، والبعض أضاف جملة  «ومرسي يشير لعلامة الذبح»، ليضفي بعداً آخر على المانشيت الموحد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020