شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منسق حملة «عنان»: الإمارات و«عباس كامل» هدداني بالقتل

رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق سامي عنان - أرشيفية

اتهم محمود رفعت، منسّق حملة الفريق سامي عنان ورئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي، دولة الإمارات ومديرَ المخابرات العامة اللواء عباس كامل بتهديده بالقتل.

وكتب على صفحته في «تويتر» موجهًا حديثه لعباس كامل: «أعرف أنك تتابعني الآن، وأنت تعرفني وتعرف أني من أسقط ساركوزي رئيس فرنسا حين أخرجت فضيحته مع القذافي، فهل تظن تهديدك لي أنت والإمارات بالقتل سيرجعني عن مساندة الفريق سامي عنان؟ تعرف جيدا أني أغلقت مكاتبي بالإمارات وركلت ملايين، ولم أزر قطر بحياتي أيها السفيه».

وفي تغريدة آخرى؛ أضاف: «أبلغني مصدر مطلع أن مخابرات الإمارات وعباس كامل أصدروا تعليمات لكل إعلامهم باتهامي الليلة أني ممول من قطر بعدما فشلوا بشرائي ولم يفلح تهديدي بالاغتيال.. يا سفهاء العصر لو كنت أشترى ما ركلت الإمارات، ولو كنت أتبع ممول من قطر التي لم أزرها بحياتي ما رفضت اليوم الحديث للجزيرة».

تهديد بالاغتيال

وقبل أيام، كشف محمود رفعت عن أنه تلقى تهديدا بالاغتيال من قبل دولة تشارك في التحالف العربي باليمن، ملمّحا إلى أن مصدر هذا التهديد دولة الإمارات،قائلا عبر «تويتر»: «وصلني تهديد بالاغتيال منذ قليل.. لست قلقا على نفسي، بل قلق على من في مصر. أبلغت العديد من مسؤولي الاتحاد الأوروبي بالأمر، ولو حدث لي شيء فالفاعل تعرفونه تماما، ومعه تلك الدويلة صاحبة السجون السرية، والتي أبادت اليمن ودفعت رشوة لمبعوث الأمم المتحدة لتحرق ليبيا»، في إشارة إلى أبو ظبي.

اعتقال عنان

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أعلنت الحملة الانتخابية لرئيس أركان الجيش الأسبق سامي عنان التوقف عن العمل حتى إشعار آخر، بعد اعتقاله إثر إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة استدعاءه للتحقيق، بدعوى إعلان ترشحه دون الحصول على موافقة الجيش، والتحريض ضد القوات المسلحة في بيان ترشحه، والتزوير في المحررات الرسمية، بإدراج اسمه في قاعدة بيانات الناخبين.

إلى ذلك، أصدرت الهيئة الوطنية للانتخابات قراراً، مساء اليوم، باستبعاد رئيس أركان الجيش الأسبق، سامي عنان، من قاعدة بيانات الناخبين، في ضوء التحقيقات الجارية معه من قبل المدعي العام العسكري، على خلفية إعلان ترشحه للرئاسة من دون الحصول على موافقة الجيش، والتحريض ضده في بيان ترشحه، والتزوير في محررات رسمية، بإدراج اسمه في قاعدة بيانات الناخبين.

نيرون يرسل تحياته

وكتب المتحدث باسم حملة عنان، حازم حسني، على صفحته الشخصية في موقع «فيسبوك»: «مثل كثير من أباطرة الرومان الذين أصابهم مس من الجنون، حرق نيرون روما، لكن الفرق بين ما حدث في روما، وبين ما يحدث في غيرها من بلدان العالم التعيس.. أن فيالق نيرون لم تكن تمده بالنيران، بل أجهزت عليه، ودفعته للانتحار، لإنقاذ ما تبقى من روما»، في إشارة إلى انحياز الجيش للسيسي، وتشبيه الأخير بـ«نيرون».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020