شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تراجع الأموال المودعة بـ«البريد».. وخبير: خطر يداهم الطبقة المتوسطة

أحد مكاتب البريد

أعلن تقرير رسمي صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن تراجع قيمة الايداعات فى صندوق التوفير (البريد)، خلال نوفمبر الماضى من العام المالى الحالى 2017-2018 نحو 8.4 مليار جنيه، مقابل 10.2 مليار جنيه فى نوفمبر من العام المالى الماضى 2016-2017، بنحو 17.6%.

وبحسب التقرير بلغت عمليات المسحوبات النسبة الأكبر، مقارنة بالإيداعات، وذلك خلال شهر مارس، حيث بلغ عدد عمليات الإيداع التى تمت لـ8.4 مليار جنيه، 1.1 مليون عملية إيداع، وفى المقابل بلغ عدد المسحوبات 1.2 مليون عملية سحب تم من خلالها سحب 9.4 مليار جنيه خلال شهر نوفمبر الماضى.

الأسباب

وقال الخبير الاقتصادي، محمد فاروق، لرصد، أن تراجع معدلات الإيداع بصناديق التوفير، تنذر بخطر يداهم الطبقة المتوسطة والفقيره، بإعتبارهم الطبقات الأكثر تعامل مع البريد.

وأضاف أن تراجع الإدخار السبب الرئيسي وراء تراجع إيداعات البريد، مشيرا إلي أن الإدخار سجل إنخفاض بنحو 35% خلال العام الماضي في مصر، حيث أوضح أن القرارات الاقتصادية أضعفت من المراكز المالية للألإراد وغيرت من مسار الطبقات الإجتماعية.

وأكد أن ارتفاع الأسعار في السوق، اثرت سلبا علي القدرات الشرائية للمواطنين، وبالتالي قام الأغلب منهم بإستخدام أرصدة الإيداعات بصناديق التوفير لتعويض النقص في الرواتب والدخول وتغطية الإحتياجات الرئيسية للمعيشة.

مظاهرات رافضة لقرار رفع الدعم

الفقر

وقدرت إحصائية صادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء نهاية عام 2016 نسبة السكان تحت خط الفقر على مستوى الجمهورية بـ27٫8٪ نهاية 2015.

بينما قدرت دراسات أخرى نسبة الفقر عام 2017 ما يزيد على 40%، وأن غالبية أبناء الطبقة الوسطى انضموا إلى فئة الفقراء.

وأشارت إحصائية الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فى تعريفها الفقر المدقع بأنه يعنى الفقر الغذائى أى عدم قدرة الفرد أو الأسرة على توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية، بينما الفقر المادى يعنى عدم قدرة الفرد أو الأسرة على توفير احتياجاتهم الأساسية الغذائية وغير الغذائية المتمثلة فى المأكل والمسكن والملبس والصحة والتعليم والمواصلات والاتصالات، ويعرف أيضاً بأنه الفقر الوطنى.

وأشارت الإحصائية إلى أن 56٫7٪ من ريف الوجه القبلى فقراء ولا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية، مقابل 19٫7٪ بريف الوجه البحرىن مضيفاً أن 15٪ من سكان المحافظات الحضرية فقراء، كما أن أعلى مستويات الفقراء

تستحوذ عليها محافظتا أسيوط وسوهاج بنسبة 66٪، ثم محافظة قنا بنسبة 58٪، وبيَّن أن محافظة القاهرة يصل نسبة الفقراء بها نحو 18٪، فى حين تمثل محافظة بورسعيد أقل المحافظات فى نسبة الفقراء والتى تبلغ 6٫7٪ تليها محافظة الإسكندرية بنسبة 6٫11٪.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020