شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فرنسا: دمرنا جزءا كبيرا من مخزون الأسلحة الكيميائية لبشار الأسد

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

قال وزير الخارجية الفرنسي «جان إيف لودريان» إنّ الضربات الجوية العسكرية التي نفّذتها مقاتلات بلاده فجر اليوم السبت في سوريا «دمرت جزءًا كبيرًا من مخزون النظام السوري من الأسلحة الكيميائية».

وفجر اليوم السبت، أعلنت فرنسا وأميركا وبريطانيا إطلاق ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري؛ ردًا على مقتل عشرات المدنيين وإصابة المئات السبت الماضي نتيجة هجوم كيميائي نفّذه النظام السوري على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ونقلت شبكة «بي إف إم» التلفزيونية الفرنسية عن «جان» أنّ «جميع الطائرات المشاركة في الضربات عادت إلى فرنسا، وتحقّقت جميع الأهداف ودمرت جزءًا جيدًا من ترسانة الأسلحة الكيميائية للنظام السوري».

وأضاف أنّ الضربات العسكرية «دمّرت الأسلحة الكيميائية غير القانونية لبشار الأسد، ومنعته من استخدام هذه الأسلحة مجددًا»، مضيفًا أنّ «الخط الأحمر تجاوزه، فقررنا بأنفسنا خطوطنا الحمراء، وأعتقد أنه فهم الدرس».

واليوم، قالت وزارة الدفاع الفرنسية إنّه لم يُعترض أيّ صاروخ من الـ12 التي أطلقتها فرنسا ضد مواقع النظام السوري المستهدفة، حسب صحيفة «لاكروا» الفرنسية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020