شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بينها آمال التمثيل الإفريقي.. 4 أسباب تدفع الزمالك للفوز بكأس مصر

كاسونجو وعماد فتحي احتفالًا بهدف الزمالك الأول أمام الداخلية

تمكن فريق الكرة الأول بنادي الزمالك، من الوصول لدور نصف نهائي بطولة كأس مصر؛ بعد التغلب على الإنتاج الحربي، بثلاثية مقابل هدف واحد.

ويلتقي الزمالك الإسماعيلي، في دور نصف النهائي، يوم الإثنين المقبل، بعد أن تأهل الأخير على حساب المقاولون العرب بنتيجة (2/0)، على ملعب استاد الجيش ببرج العرب.

ويلعب المتأهل من الزمالك أو الإسماعيلي، في المباراة النهائية، أمام أيٍ من الأسيوطي أو سموحة، اللذين يتنافسان في نصف النهائي يوم الثلاثاء المقبل.

ورغم صعوبة المواجهة بين الزمالك والإسماعيلي، نستعرض في التقرير، 4 أسباب تدفع «أبناء ميت عقبة» لتخطي الإسماعيلي، والفوز في النهائي، للتتويج باللقب.

جانب من إحدى مباريات الزمالك والإسماعيلي

الانتقام من الإسماعيلي

يسعى الزمالك لرد الاعتبار أمام الإسماعيلي، في مباراة نصف نهائي كأس مصر، التي تقام يوم الإثنين المقبل.

ويقدم الإسماعيلي واحدًا من أفضل مواسمه، وحقق نتائج إيجابية في الدوري المحلي، وفي بطولة كأس مصر، بفضل قدرات لاعبيه وقوة المدير الفني، البرتغالي بيدرو بارني.

وسيكون الإسماعيلي منافسًا صعبًا للغاية أمام الزمالك؛ نظرًا للنتائج الإيجابية التي حققها «الدراويش» أمام «ولاد العم» في الدوري.

وفاز الإسماعيلي على الزمالك في لقاء الدور الأول من الموسم الجاري، بهدف دون رد، وتغلب عليه مجددًا في الدور الثاني، بثلاثية مقابل هدف واحد.

ويسعى «الأبيض» إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام الإسماعيلي، والانتقام من هزيمتي الدوري خلال الموسم الجاري، وأيضًا من أجل التأهل إلى نهائي البطولة.

يُذكر أن هناك عاملا إيجابيا في صالح الإسماعيلي، سيصعب مهمة الزمالك في نصف نهائي كأس مصر، هو حصول لاعبي «الدراويش» على فترة كافية من الراحة، على عكس «الأبيض» الذي خاض مؤخرًا مباراة مهمة أمام الأهلي، ومباراته التالية أمام الإنتاج الحربي، ما يعني بذل المزيد من المجهود.

أيمن حفني وكابونجو كاسونجو يحتفلان بهدف الزمالك

بطولة إنقاذ الموسم

يسعى الزمالك بكل قوته إلى التتويج بلقب كأس مصر، خاصة بعد خروج الأهلي، الغريم التقليدي، على يد الأسيوطي سبورت.

ويعلم الجهاز الفني واللاعبون، مدى تعلق الجماهير وانتظارهم لمواصلة الانتصارات من أجل التتويج ببطولة كأس مصر.

وتعني بطولة الكأس، الكثير للزمالك وجماهيره؛ فهي تعد إنقاذا للموسم، بعدما فشل الفريق في استكمال المنافسة على لقب الدوري، والابتعاد عن المنافسة على الوصافة، وحتى المركز الثالث، بجانب الخروج المخيب من كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وتعد آخر بطولة توج بها فريق الزمالك، هي كأس السوبر المحلي، عن الموسم الماضي 2016/2017، بعدما تغلب على الأهلي بنتيجة (3/1) من ركلات الترجيح، وهي بطولة من مباراة واحدة، غير كافية لطموحات الجماهير.

جانب من مباراة الزمالك وولايتا ديتشا الإثيوبي

الأمل الأخير لإفريقيا

يحمل التتويج بلقب كأس مصر، بالنسبة لفريق الزمالك، أكثر من مجرد بطولة؛ فهي الأمل الأخير للفريق للمشاركة في بطولة إفريقية للموسم المقبل.

وتنص لوائح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» على تأهل 4 أندية مصرية للمشاركة في بطولاته، اثنين لدوري الأبطال، وآخرين للبطولة الكونفدرالية.

وحدد اتحاد الكرة المصري، نظامًا لتأهل الأندية للبطولات الإفريقية؛ بحيث يتأهل أول 3 فرق في جدول ترتيب الدوري، بجانب بطل كأس مصر، الأول والثاني في الدوري لدوري الأبطال، وصاحب الترتيب الثالث وبطل كأس مصر للكونفدرالية.

وأصبح الزمالك في المركز الرابع من جدول ترتيب الدوري، فلا فرصة أمامه للبطولة الإفريقية من مسابقة الدوري، والفرصة الوحيدة في تأهله إلى نهائي كأس مصر، والفوز باللقب.

احتفال لاعبي الزمالك بأحد الأهداف

ثقة قبل الموسم الجديد

قدم الزمالك في الموسم الجاري، مستوى متذبذبا للغاية، بين الأداء والنتائج؛ إذ أنهى الفريق الدوري في المركز الرابع، برصيد 61 نقطة، حصدها من الفوز في 18 مباراة، وتعادل في 7 لقاءات، بينما خسر في 9 مناسبات، بفارق هزيمة واحدة عن أسوأ مواسم النادي تاريخيًا.

وتمكن الزمالك من استعادة قوته في الفترة الأخيرة، بعد أن حقق 3 انتصارات على التوالي، من بينها الفوز على الغريم التقليدي، الأهلي، بنتيجة (2/1) في مباراة لم تكن متوقعة.

وأظهر الزمالك قوة شخصية على المنافسين، ففاز على الإنتاج الحربي في ربع نهائي كأس مصر، ويسعى للفوز أيضًا على الإسماعيلي.

في حال تمكن «الأبيض» من تخطي الإسماعيلي، والوصول إلى نهائي كأس مصر، وحصد اللقب، ستكون تلك أفضل دفعة إيجابية، تبث الثقة في نفوس اللاعبين، قبل الموسم المقبل، من أجل المنافسة على مزيد من الألقاب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية