شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رئيس فنزويلا يعلن فوزه بولاية ثانية.. وأميركا ترفض

رئيس فنزويلا «نيكولاس مادورو»

أعلن المجلس الوطني للانتخابات في فنزويلا فوز الرئيس «نيكولاس مادورو» بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي انعقدت أمس الأحد، على الرغم من طعن منافسه الرئيس «هنري فالكون» في شرعيتها ومطالبته بإعادتها.

وقال المجلس إنّ نسبة الإقبال على التصويت بلغت 46.1%، وهي أقل بكثير من نسبة الإقبال في آخر انتخابات رئاسية، التي بلغت 80%؛ بسبب مقاطعة المعارضة.

وقال نيكولاس في خطاب أمام الحشود المؤيدة له: «أصبحت رئيسًا أكثر استعدادًا، وشخصًا أكثر جاهزية لتولي هذا المنصب. وضعتم ثقتكم في، وأنا سأستجيب لكل ما طلبتموه؛ شكرا لإعطائي 68% من الأصوات».

بينما قال منافسه «هنري فالكون» في مؤتمر صحفي: «لا نعترف بهذه الانتخابات. بالنسبة لنا، لم تحدث؛ ويجب تنظيم انتخابات جديدة في فنزويلا في نوفمبر أو ديسمبر المقبلين (الموعد المعتاد لها)».

الموقف الدولي

ومن جانبه، أكد رئيس تشيلي «سيباستيان بينيرا» إنّ «الانتخابات في فنزويلا لا تفي بأدنى المعايير الديمقراطية الحقيقية؛ فهي ليست انتخابات نزيهة وشرعية، ولا تمثل الإرادة الحرة والسيادية للشعب الفنزويلي. مثل معظم البلدان الديمقراطية، تشيلي لا تعترف بهذه الانتخابات».

كما أدانتها وزارة الخارجية البرازيلية، مؤكدة افتقارها للشرعية والمصداقية، متهمة فنزويلا بتعميق أزمتها بهذا التصويت الذي وصفته بأنه عزز الطبيعة الديكتاتورية للنظام. وأكّدت الوزارة في بيانها أنّ البرازيل ستواصل العمل عبر منظمة الدول الأميركية لإعادة المؤسسات الديمقراطية في فنزويلا.

وقال نائب وزير الخارجية الأمريكي «جون سوليفان» للصحفيين: «نحتاج إلى التأكد من أننا نلتزم بأهدافنا، وهي استهداف مسؤولي النظام الفاسدين وليس شعب فنزويلا، لا نريد تدمير الدولة بطريقة تجعل من الصعب إصلاحها بعد استعادة الديمقراطية».

بينما أعربت الخارجية الروسية عن أسفها لإعلان أميركا ودول أخرى عدم اعترافها بنتائج الانتخابات الفنزويلية مسبقًا، معتبرة هذا الموقف له عواقب خطيرة طويلة الأمد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020